المحامي بكار السباعي رئيس لمنظمة الفن الشعبي

مشاهدة 26 يونيو 2014 آخر تحديث : الخميس 26 يونيو 2014 - 12:39 مساءً

خلال يوم أمس الأربعاء 25 يونيو 2014 ، تم تعيين الأستاذ مولاي الحسين بكار السباعي رئيسا لفرع المنظمة بجهة كلميم السمارة و الأقاليم الجنوبية للمملكة عن ممثلية المملكة المغربية للمنظمة الدولية للفن الشعبي العضو الفاعل بمنظمة الأمم المتحدة للتربية و الثقافة و العلوم (اليونيسكو) ، وقد تمت مراسيم التعيين في حفل بالدارالبيضاء حضره مجموعة من الشخصيات الوازنة على رأسهم رئيس ممثلية المملكة المغربية لدى المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.

ويشتغل الأستاذ الحسين بكار السباعي محام بهيئة المحامين لدى محكمة الاستئناف باكادير والعيون فاعل جمعوي وناشط حقوقي . رئيس مرصد الجنوب لحقوق الأجانب والهجرة يشتغل كذالك رئيس جمعية أولاد جمودة الشرفاء السباعيين للتنمية والتضامن ورئيس جمعية مبادرة التنمية باقليم شيشاوة عضو العصبة المغربية لحقوق الإنسان فرع اكادير ثم رئيس الهيئة الاستشارية لفدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلك بالمغرب باحث في الشؤون الصحراوية. يشار إلى أن المنظمة الدولية للفن الشعبي منظمة أهلية أسسها في جمهورية النمسا ألكسندر فايجل عام 1976 وهي منظمة عالمية واسعة الانتشار يشارك في عضويتها أكثر من 184 دولة من مختلف قارات العالم. ودخلت عام 1998 تحت مظلة منظمة الأمم المتحدة للتربية الثقافة العلوم اليونسكو كمنظمة غير حكومية. وتعمل المنظمة بصفة شاملة على رعاية وحفظ الثقافة الشعبية والتراث الشعبي غير المادي، وتهدف أساسا إلى تعزيز التفاهم والتسامح بين الشعوب من خلال تبادل الأنشطة الثقافية المتنوعة حفاظا على السلم العالمي. إبراهيم فاضل : أكادير

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.