رئيس الفيدرالية الدولية لعصب حقوق الإنسان معجب بالنموذج المغربي في حقوق الإنسان

مشاهدة 4 يونيو 2014 آخر تحديث : الأربعاء 4 يونيو 2014 - 7:10 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

عبر رئيس الفيدرالية الدولية لعصب حقوق الإنسان، كريم لاهيدجي، عن إعجابه بالتقدم الذي عرفه المغرب في ميدان حقوق الإنسان، والتفاعل الإيجابي مع الآليات الأممية لمراقبة حقوق الإنسان.

اقرأ أيضا...

وذكر بلاغ للمجلس أن لاهيدجي اعتبر، خلال لقاء جمعه أمس الثلاثاء بالرباط بالسيد محمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين، أن ذلك اختيار صائب جعل المملكة مفتوحة أمام جميع آليات الأمم المتحدة ذات الصلة، مسجلا إعجابه بما حصل في هذا الميدان خلال العشرية الأخيرة.

وأكد المسؤول الأممي، خلال هذا اللقاء، أهمية ملاءمة التشريعات المغربية مع القوانين والاتفاقيات الدولية في مجال حقوق الإنسان، وشجع المغرب على السير قدما على هذا المنحى.

من جهته، أبرز بيد الله التطور الإيجابي المتنامي الذي يشهده مجال حقوق الإنسان بالمملكة منذ عقد التسعينيات، والذي توج بدستور 2011، الذي اعتبر دستورا لصك الحقوق من خلال دسترة كل أجيال حقوق الإنسان المتعارف عليها دوليا، وتكريس سمو الاتفاقيات الدولية في هذا المجال على التشريعات الوطنية، مؤكدا أن هذه الإصلاحات بنيت على أساس التزام وطني إرادي.

وأكد بيد الله أن المغرب اختار، بشكل إستراتيجي وإرادي، الانفتاح على الآليات الأممية “المستقلة والمحايدة والدائمة” والتفاعل الإيجابي معها، وفتح الأبواب أمامها للقيام بزيارات متواصلة للمملكة للوقوف على ما تم إنجازه، حيث يستقبل المغرب آلية أممية كل ستة أشهر، وهو بذلك البلد الوحيد في جنوب البحر الأبيض المتوسط.

واعتبر أن هذه الإجراءات محفزة للسير قدما في تحصين المنجزات في هذا الميدان الحساس لأنها تسجل خلال وجودها مجالات التقدم والانتقادات، ما جعل المغرب محط تقدير عند المختصين ونموذجا بالنسبة للمقررين، خصوصا وأنه البلد الوحيد في شمال إفريقيا الذي انضم إلى مجموع الاتفاقيات التسع التي تشكل النواة الصلبة لحقوق الإنسان.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.