محمد العوني ينتفض ضد رفاق الأمس ويضع عبد الحميد أمين وخديجة الرياضي على لائحة المرتزقة

مشاهدة 2 يونيو 2014 آخر تحديث : الإثنين 2 يونيو 2014 - 1:11 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

فضيحة جديدة لمرتزقة النضال والعمل الحقوقي بالمغرب، فجرها محمد العوني، رئيس منظمة حريات الإعلام والتعبير، المعروفة اختصارا ب”حاتم”.

اقرأ أيضا...

وقال عدد من الحاضرين للاجتماع الذي نظمته المنظمة بمقر نادي الصحافة بالرباط يوم السبت، أثناء الإعلان عن تأسيس مرصد جديد لمتابعة حريات الإعلام والتعبير، لموقع “كواليس اليوم” إن العوني وجه، في مداخلة له، عدة اتهامات إلى بعض أدعياء النضال والعمل الحقوقي بالمغرب، وفي مقدمتهم خديجة الرياضي، وعبد الحميد أمين.

واعتبر محمد العوني أن خديجة الرياضي لم تطلق “اللجنة الوطنية لحماية الصحافيين وحرية الرأي والتعبير” انطلاقا من اقتناعها بمبادئ حقوق الإنسان والعمل النضالي، وإنما لـ”أهداف سياسية محضة”، و”ليست حقوقية بالمرة”، يقول الناشط الإعلامي.

و للتذكير فإن العوني هو من  فكر في إطلاق هذه المنظمة، الا أن خديجة الرياضي قامت بالسطو عليها وتبنتها لنفسها قبل أن تعلن عن تأسيسها خلسة، معتبرا أنه هو صاحب الفكرة وسبق له أن ناقشها مع عدد من الحقوقيين من بينهم خديجة الرياضي.

عبد الحميد أمين هو الآخر لم يفلت من تدخل العوني في كشف المستور لدى أدعياء ومرتزقة النضال، إذ أوضح أنه قام هو الآخر بعدة “مناورات مماثلة” في لجنة المتابعة المنبثقة عن المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير، وغاية عبد الحميد أمين من هذه المناورات، حسب ما يراه محمد العوني، هو السعي لإلحاق 20 فبراير بحزب النهج الديمقراطي، الذي ينتمي إليه أمين، وجعلها بمثابة “المنظمة الموازية” للحزب الراديكالي، ما يعني أن هذا المرتزق الحقوقي لم تكن له أهداف غير الحسابات السياسية الضيقة.

وذهب العوني إلى أن عبد الحميد أمين يرفض وجود أي حزب آخر في حركة 20 فبراير، ولا يؤمن بالرأي والرأي الآخر في الحركة، فما يدل على العقلية الإقصائية والاستئصالية لدى هذا التاجر الحقوقي.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.