اعتقال “محيريش” الذي كان يحسب نفسه داهية بسلا

مشاهدة 26 يوليو 2014 آخر تحديث : السبت 26 يوليو 2014 - 10:14 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

وضعت الشرطة القضائية بسلا خطة محكمة، للإيقاع بالمدعو “محيريش”، تاجر المخدرات، الذي كان يعتبر نفسه داهية، في حي الرحمة.

اقرأ أيضا...

وقال مصدر أمني إن مروج المخدرات المشهور، الذي غادر السجن للتو، كان يتصرف بـ”ذكاء”، حيث لم يكن يظهر لزبائنه من مستهلكي “الحشيش” إلا في الدقائق الأخيرة قبل أذان المغرب، وفي 10 أو 15 دقيقة كان ينجح في بيع كميات ضخمة من المخدرات، قبل أن يختفي عن الأنظار.

وقد كان “محيريش” يدرك أن رجال الشرطة منتشرون في المدينة بحثا عن تدجار المخدرات، وفي اللحظات الأخيرة التي تسبق الإفطار يذهبون إلى بيوتهم، فكان يستغل الفرصة ويبيع ما لديه في ذلك الحيز الزمني الضيق.

لكن عندما علمت الشرطة بالخبر، وضعت له خطة، وترصدت له لتلقي القبض عليه قبل 5 دقائق من موعد إفطار يومه السبت. وحجزت لديه كمية من المخدرات وأموال وهاتف محمول.

كواليس اليوم

التعليقات

  • الى جميع اصحاب التعليقات المشينة و الحاطة من كرامة الشرطي ،ويحكم تستمتعون بأخد قسط و فير من الوقت في الإفطار مع عائلاتكم و مشاهدة قنوات التلفاز في حين ان هناك رجال لا تنام أعينهم بل و اندثر لديهم مفهوم التجمع العائلي و ذلك ليس الا للسهر على راحتكم و ضمان عيش أبنائكم في ضل مجتمع خال من السموم بشتى أنواعها غير آبهين بالخطر المحدق بهم ،فتحية خالصة لهم هنا من أمريكا .

  • عليك ان تحمد الله يا صاحب التعليق المدعو أنيس ، الان تتحدث عن كثرة انشغالك بمهنتك الشريفة و تدعي انك غير مرتاح ؟ يا سبحان الله انعم الله عليك بمنصب مهني و منصب مالي و وضع محترم و تشتكي ضيق الحال و الآلاف من المعطلين يتمنون فقط ربع ما انت فيه من نعمة ، انت الانسان ، اذا مسه الخير منوعا و اذا مسه الشر جزوعا ، احمد الله و حافظ على منصبك و استقم في أداء واجبك و استقم كما أمرك الله و سترى ما يسرك و دعك من هذا و ذاك فقارون كان أغنى الأغنياء و في لحظة واحدة ذهب هو و ماله و متاعه كان لم يكن ، قارن نفسك بالأتقياء محبي وطنهم و ملكهم و مهنتهم و دعك من زيد و عمرو و اكثر من الحمد و الشكر فقد قال الحق جل علاه :”وقليل من عبادي الشكور ” و كل رمضان و المملكة الشريفة بأحسن حال تحت قيادة أمير المؤمنين دام له النصر و التمكين

  • هاد تامرا كامل مع هاد المديرية العامة ء حتى متيازات ماكين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.