عصابة “تيط مليل” تتجاوزها حدودها

مشاهدة 27 يوليو 2014 آخر تحديث : الأحد 27 يوليو 2014 - 12:30 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط واصل منتمون لنقابة الأطوروت محليا ووطنيا بدعم من بعض أعضاء المكتب الوطني لنقابة مستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب حملتهم الشرسة ضد الكاتب المحلي لتيط مليل وعضو المكتب الوطني سابقا، زربي مراد ونائبه، وبرني مصطفى، غير متوانين في اختلاق جميع أنواع الأكاذيب والافتراءات والتهم الباطلة دون حجج ولا براهين. وأنشأ من وصفهم زربي مراد بعصابة نقابة الأطوروت صفحة على الفايسبوك اختاروا لها من الأسماء” يوميات مجينينة قدافي تيط مليل”، تفننوا في سب وشتم وتشهير وقذف ورمي العضوين السابقين بالمجلس الوطني لنقابة الأطوروت بتهم خطيرة تتعلق بتلقي رشاوي من الشركة المتعاقدة “كازا تكنيك” مع شركة الطريق السيار. وفند زربي ما جاء في صفحة الظلم والبغي دون وجه حق ما تم تداوله من كونه كان له حساب بالتيجاري وفابنك، متحديا أصحابها أن يقدموا دليلا واحدا يؤكد صدق مزاعمهم، مبديا استعداده التام للتحقيق وتحمل المسؤولية كاملة إن كان ما قيل صدقا. ونفى زربي أن يكون قد التقى في يوم من الأيام بأي عضو من نقابة يتيم، متحديا كل من يدعي العكس، مجددا ولاءه لنقابة الاتحاد المغربي للشغل. وأضاف زربي أن أفراد العصابة لم يقف تجرؤهم على اختلاق الكذب عند هذا الحد، ولم يخجلوا من أن يزعموا أن المشرف على صفحة التضامن مع العضوين السابقين، زربي وبرني، والمسماة “جميعا للتضامن مع عضوي المجلس الوطني لنقابة الأطوروت وكشف المؤامرة الدنيئة”، هو ياسر بومليك، أحد المستخدمين بالطريق السيار بتطوان. وأوضح زربي أن المشرف على صفحة التضامن هو شخص آخر مؤكدا توفره على الأدلة الدامغة التي تبرز صحة قوله، مشيرا إلى أنه أسند إليه المهمة خشية أن تتم قرصنتها على غرار صفحتين سابقتين. وقال زربي أن نشر قائمة المشرفين على صفحته صفحة التضامن يكشف تورط عصابة نقابة الأطوروت في قرصنة حساباته الفايسبوكية وإيميلاته، وهذا ما لا يليق بمن يدعون الانتماء لنقابة مناضلة ومواطنة ما كان لها أن تفرخ مجرمين وقد مكن لها في الطريق السيار بعدما كانت ذليلة يخشى أصحابها مجرد فتح أفواههم والمطالبة بأبسط الحقوق. واتهم زربي أصحاب الصفحة التي تنال من سمعته وسمعة صديقه بالتزوير ونشر الأكاذيب لتضليل الرأي العام ودفع المتعاطفين معهم بنقابة الأطوروت إلى الارتماء في أحضانهم كما هو الشأن بالنسبة لبعض مستخدمي تطوان وعلى رأسهم المفترى عليه، ياسر بومليك، الذي يكن له بعضهم الكراهية والحقد. وأشار زربي إلى أنه يحتفظ بحقه في متابعة أصحاب الصفحة المذكورة، مطالبا الجهات المعنية بالتدخل لوقف نزيف الفوضى داخل المرفق العمومي بتيط مليل الذي تحول إلى بؤرة لتفريخ المشرملين والبلطجية والمجرمين الالكترونيين. وعاد زربي ليذكر أن الكاتب العام الجديد لتيط مليل طالما حرض على الفوضى وتوقيف العمل بشكل فجائي وهو من يقود عصابة توشك أن تهلك الحرث والنسل بمحطة الأداء تيط مليل. وحمل زربي مسؤولية الفوضى بالمرفق العمومي إلى المكتب الوطني لنقابة الأطوروت، وذلك لتآمر بعض أعضائه البارزين عليه وعلى زميله وتحريضهم على النيل من سمعتهما حتى أنهم سخروا صفحة النقابة التي يشرفون عليها، مطالبا في ذات الوقت نقابة الاتحاد المغربي للشغل بالتدخل لوقف حد لنزيف الإساءة إلى سمعة المنظمة العتيدة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.