مغاربة ينتقدون ظاهرة تباهي السياسيين والفنانيين بالأعمال الصالحة

مشاهدة 10 يوليو 2014 آخر تحديث : الخميس 10 يوليو 2014 - 8:39 مساءً
كواليس اليوم : زربي مراد بعد نشر البرلمانية لطيفة الزيواني لصور لها على الفايسبوك تظهر من خلالها تقدم ياغورت لابنة سيدة مسكينة كانت برفقتها، الفنانة، ليلى الحديوي، بدورها صارت على نفس المنوال وقررت أن تكون أول من ينافس السياسيين في التباهي بأعمال البر وتقديم الصدقات للفقراء موثقة بصور نشرتها على الفايسبوك. وعلى غرار ما تعرضت له لطيفة الزيواني من نقد لاذع من طرف نشطاء الفايسبوك، نالت ليلى الحديوي نصيبها بدورها حتى أن بعضهم خاطبها متسائلا، ألم يكفكم ما تقدمون من حموضة للشعب من خلال برامجكم التافهة وزدتم على ذلك بفضح فقرائه، إذ تنفقون رئاء الناس؟ واعتبر النشطاء الفايسبوكيون أن الله لا يقبل من الصدقات إلا ما كان خالصا لوجهه ويفضل أن تعطي اليمين ما لم تراه الشمال، مشيرين إلى أن ما يفعله أهل السياسة والفن لا يمت للبر ولا الصدقة بصلة وما هو إلا رياء ومتاجرة بظروف المغاربة الاجتماعية. وقال الفايسبوكيون أن كلمة طيبة خير من صدقة يتبعها أذى وفضيحة داعين المتباهيات بالمسارعة في الخيرات إلى التصدق سرا ولوجه الله أولا حتى لا يكتبوا ضمن زمرة المنافقات والمنافقين.
كواليس اليوم

التعليقات

  • جاء في الصحيحين أن سيدنا محمدأ ذكر أن من السبعة الذين يُظِلُّهُمْ الله في ظِلِّهِ يومَ لا ظِلَّ إلاَّ ظِلُّه، رجل تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شِمالُه ما تُنْفِقُ يَمينُه.

    أما Iلذين يطبلون و يزمرون لإشهار ما يعطون فلا صدقة لهم بل في فعلهم استكبار و تكبر على الفقراء و المساكين.

  • C’est l’hypocrisie pure et simple et c’est la faute des medias qui ont donne plus d’importance a ces pseudos politiciens et et pseudos artistes qui ne cherchent qu’a se montrer comme des “Saints”aux publics

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.