ميشيل دي كاستر تنتحل صفة ناشطة حقوقية والمهدوي ينضم للطابور الخامس

مشاهدة 12 أغسطس 2014 آخر تحديث : الثلاثاء 12 أغسطس 2014 - 2:13 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط بعد أن أحبط المغرب مخطط الفرنسية ميشيل دي كاستر التي تدعم البوليساريو بالاعتصام بمطار الحسن الأول بالعيون، قبل أيام قليلة، عادت هذه الفرنسية إلى واجهة التشويش على المغرب، بتصدرها لائحة المتضامنين مع النهجاوية وفاء شرف، منتحلة صفة مراقبة دولية لحقوق الانسان. تتبع مسار هذه الفرنسية، يؤكد بالواضح أنها مسخرة من قبل بعض خصوم المغرب للانضمام إلى جوقة المشوشين، والطابور الخامس الذي ينفذ أجندات أجنبية تحت شعارات متنوعة، من خلال تصيد الفرص لادعاء النضال ومساندة قضايا تافهة لا تستحق أي تضامن لأن الأمر يتعلق بوقائع تخضع للقانون ولا تحتمل أي تزييف أو قلب للحقائق. افتضاح أمر هذه الفرنسية قبل أيام، دفعها لانتحال صفة مراقبة دولية لحقوق الإنسان فبأي صفة تراقب حقوق الإنسان ومن خول لها ذلك، وما هي المنظمة التي تمثلها، وما هي الجهات التي تشتغل لحسابها، والواقع أنها مجرد عميلة لخصوم المغرب في الخارج. ما تتجاهله هذه الفرنسية، هو أن المغرب بلد مستقل وذو سيادة، ويرسم سياسته انطلاقا من متطلبات الأمن القومي وحماية المصالح المغربية، وعلى وعي تام بالمخططات الأجنبية التي تديرها بعض الجهات لحسابات سياسية ضيقة، وضرب مصالح المغرب في العمق، من أجل فرملة تقدمه وتطوره. المغرب بتاريخه وماضيه، وتماسك قواه الوطنية أكبر من أن يتلقى الدروس من أي أحد لا سيما من أمثال ميشيل دي كاستر التي يبدو أنها تجهل حدودها ولا علاقة لها بالنضال.. ميشيل دي كاستر وأمثالها تستفيد من تركيز بعض المنابر الإلكترونية على تحركاتها، مستفيدة من سوء نية بعض المشرفين على هذه المواقع، ومنهم موقع المسمى حميد المهدوي الذي يبحث عن الإثارة الرخيصة بأي ثمن، حتى ولو على حساب الوطن.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • موقع المهدوي هذا المسمى بديل اصبح متخصصا في البحث بكل المواقع والجرائد العالمية عن كل ما يسيء للمغرب ليعيد نشره واحيانا يخترع اشياء يتخيلها وقد سمعت استجوابه مع عصيد الذي عنونه ب”عصيد يزلزل النظام و…”في حين ان الرجل لم يزلزل ولا حاجة .ههه

  • المقال فيه شي ريحة ماشي هي هاديك

  • المرجو من الصديق البودالي سحب هذا المقال ومؤازرة زميله في المهنة بدل الانظمام الى الطابور الخامس الذي صارت تزعجه الاقلام الحرة.
    لاتنس يا اخ بودالي انك تقدم خدمة مجانية لاعداء الصحافة في هذا البلد لذا انصر اخاك وان اخطئ فعالجه بدواءك ايها الطبيب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.