أسعار الكهرباء تلقي بظلالها على LYDEC وREDAL و AMENDIS وL’ONEP

مشاهدة 14 سبتمبر 2014 آخر تحديث : الأحد 14 سبتمبر 2014 - 1:21 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط تتجه الانظار إلى فواتير استهلاك الماء والكهرباء بعدد من المدن المغربية بعد إعلان رئيس الحكومة دخول الزيادة التي أقرها مؤخرا حيز التنفيذ منذ فاتح غشت. وحسب ما تتبعه موقع “كواليس اليوم” فإن أولى فواتير الاستهلاك بمدينة الدار البيضاء جاءت عادية، ولم يلمس المواطنون أثر الزيادة، علما أن فواتير الشركة الفرنسية كانت مثار احتجاجات دائمة حتى قل دخول الزيادة حيز التنفيذ. وعلم موقع “كواليس اليوم” أن ليدك تفكر في إطلاق حملة تواصلية لتهيئة المواطن لتفهم زيادات محتملة في فواتير الاستهلاك بدءا من فاتح شهر أكتوبر. ويضع مواطنون بيضاويون أيديهم على قلوبهم مخافة ارتفاع الفواتير بشكل فلكي، يضاعف متاعبهم المادية. وخلافا لليدك، فإن ريضال التي طبقت الزيادة بدءا من فاتح شتنبر، باتت في قلب عاصفة الانتقادات لمجموعة فيوليا التي ستواجه بكل تأكيد موجة غضب شعبي بسبب أسعار فواتيرها وسوء خدماتها المقدمة للزبناء. وفي نفس السياق، تعيش شركة أمانديس التابعة لمجموعة فيوليا بشمال المملكة على إرهاصات الزيادة المرتقبة في الفواتير، خاصة أن الشركة التي تعيش احتقانا منذ أزيد من خمسة أشهر بسبب غضب مستخدميها من الإدارة ومن الموارد البشرية، تخشى أن يؤجج مستخدمو الشركة الاحتجاجات الشعبية بفضح سياسات فيوليا. نفس الهاجس يسيطر على فروع المكتب الوطني للماء والكهرباء بالمدن التي يوزع فيها المكتب الوطني للماء والكهرباء هذه الخدمة، إذ ينتظر ان ترتفع فواتير الاستهلاك لكن بدرجة أقل قياسا للمدن التي تم تفويض تدبير هذه الخدمة لشركات أجنبية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • مقالكم أعلاه لا مصداقية له بالنسبة إلي فأنا واحد من ساكنة البيضاء و توصلت بالفاتورة ألأخيرة من لدن لديك بالتعريفة ادلجديدة مرة أخرى تحروا قبل أن تنشروا أي شيء

  • انا من قاطني مدينة سوق اربعاء الغرب اقطن بشفة من غرفتين وصالون ومطبخ ومرفق صحي والغريب في الامر انني هدا الشهر توصلت بفاتورة الكهرباء وصعقت بالمبلغ الدي يجب علي تسديده ويقدر ب2300 درهم كانني لا اسكن ممنزلا بل ادير مقاولة وعند استفساري لمسؤولي المكتب الوطني للكهرباء اخدوا مني الفاتورة ووعدوني بمراجعة الحساب ولا زلت أنتظر والله يحفظ ويحد الباس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.