خديجة الرياضي تدافع عن الحرية الجنسية وتفاهات أخرى بمنطق الأستاذية

مشاهدة 12 سبتمبر 2014 آخر تحديث : الجمعة 12 سبتمبر 2014 - 1:54 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط عبرت خديجة الرياضي عن العقد النفسية التي تسكنها تجاه النظام ورمز هذا النظام جلالة الملك محمد السادس. الرياضي وخلال حوار صحفي معها، نصبت نفسها متحدثة باسم نساء المغرب وهذا ليس بصحيح، لأن غالبية النساء المغربيات يتبرأن من الرياضي وأمثالها بسبب دفاعها عن الميوعة الجنسية والأفكار المتحررة بما لا يتناسب وتاريخ المغرب وعاداته، مظهرة نزعة عرقية مقيتة بمحاولتها إثارة أصلها الأمازيغي، وعزفها على وتر الهوية والانتماء. ويبدو أن تجاهل الرياضي من قبل المؤسسات الحكومية الرسمية، أغضب الأخيرة التي لم تجد ما تبرر به تجاهل النظام لها، سوى ترديد نفس الأسطوانة المشروخة والمتعلقة بأفكار قديمة لا تتغير رغم أن العالم يشهد تحولات متتالية في وقت وجيز. ولأن الرياضي تصر مثلها مثل كثيرين على الإساءة للمغرب، فإن ما تقدمه عنه من صور سوداوية في المجال الحقوقي، هو ما يسعدها على ما يبدو بغض النظر عن الواقع وكل الإصلاحات التي قام بها منذ تولي الملك محمد السادس لعرش أسلافه المنعمين. اتهامات الرياضي للدولة، لم تقف عند هذا الحد، بل ادعت زورا أن المغرب يصدر صورة غير واقعية عن الوضع الحقوقي، وعن حرص المغرب على تسويق مبادرات ذات وقع إعلامي فقط، بسبب عدم استيعابها لجدية الإصلاحات وحيويتها. ولأن الرياضي تدق ما تشاء من الجهات الأجنبية وتكذب ما تشاء، فإنها لم تلتفت سوى لقرار منظمة العفو الدولية القاضي بوضع المغرب من ضمن الدول الخمس التي استهدفتها بحملتها العالمية ضد التعذيب، رغم أنها تعرف خلفيات هذا القرار وتجاهلت بالمقابل عشرات الإشادات الصادرة عن حكومات غربية وباحثين ومفكرين وشخصيات دولية مرموقة بالتجربة المغربية، وبالسياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، وتألقه في إدارة البلاد بمنطق حداثي وعصري جنب المغرب الاضطرابات التي تعيشها بلدان الجوار. الرياضي، وجهت مدفعيتها في كل اتجاه لتمرير العديد من المغالطات والأكاذيب المتعلقة ببعض الوقائع التي تفتقد إلى أبسط دليل. كما أن هذا الحوار كشف الوجه الاخلاقي القبيح لأمرأة تدعي أنها أمازيغية دون أن تجد غضاضة في الدفاع عن الحرية الجنسية خارج مؤسسة الزواج، كما تدافع عن المثلية، وتروج لكل ما يمس بالتماسك الاجتماعي ولنسق الأخلاقي الذي ميز تاريخ المغرب لقرون طويلة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • face of a man

  • ولاد لحرام باينين من وجهوم

  • سبحان الله ما هي امراة ما هي راجل ماسخة ها هاهاها

  • Hadi nssat nhar li kano ay9atlouha koun makanouch la police li 3at9ouha koun dafnouha 7aya o f l akhir kat3ayer lmakhzen walakin 3ajbouni fiha chab3ouha dfal hadi hiya lfitna brassha llah ikhzik

  • فينما كانت شي خايبة مقرعة راسها تقول ليك رئيسة جمعية
    تفو على كمارة

  • jiboha li nwariha

  • SOUBHANA LAH RIRE LKHAYBATE LI KI TALBO BI CHI HAJA MAKAYNACHE ME3KDINE LAH YANSAR SIDNA M 6 WI HFAD BLADNA MINA LFITANE YA RAPE

  • ناقصة عقل وتربية ودين… إلى الجحيم إن شاء الله

  • فاشلة في حياتها الزوجية والجنسية والعاطفية
    امرأة مكبوتة ومعقدة لا عليكم منها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.