سؤال لموقع “أومانيتي”.. ما الذي يبرر إطلاق سراح وفاء شرف؟

مشاهدة 11 سبتمبر 2014 آخر تحديث : الخميس 11 سبتمبر 2014 - 3:54 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط غريب أمر عدد من مدعي النضال ومحترفي الدفاع عن حقوق الانسان. هذه الشرذمة تسارع كلما اعتقل احد المخالفين للقانون والمحسوب عليهم إلى المطالبة بإطلاق سراحه في حال إدانته، أو متابعته في حالة سراح إذا ما توبع في حالة اعتقال، وكأن القانون شرع ليطبق على غيرهم. نفس الحالة المرضية تكررت مع المدعوة وفاء شرف التي تحولت ما بين عشية وضحاها من نكرة إلى أيقونة للنضال لدى عدد من مرتزقة الحقوق ومحترفي النضال في كل اتجاه. أليس من العيب والعار، ان يتحول موقع Humanite.fr عن دوره الاخباري إلى المطالبة بإطلاق سراح وفاء شرف؟ من تكون وفاء شرف هاته، حتى يطلق سراحها رغم إدانتها بارتكاب عدة مخالفات قانونية. الأصل في تطبيق القانون أن الجميع سواسية العدالة، وأن احترام تطبيق القانون هو المحطة الأولى على درب الديمقراطية الحقة، وكل الشعارات الحداثية التي يتغنى بها بعض المناضلون، ويتنكرون لها في أول محطة عندما يعتقل قريب لهم أو زميل نضال، أو أي شخص يتخذون من قضيته وسيلة لابتزاز السلطة، والمزايدة عليها داخليا وخارجيا وفق صيغ نضال بات معروفة لدى الجميع. ليس من حق أي أحد ان يطالب بإطلاق وفاء شرف، لأن الأمر يتعلق بتطبيق حكم قضائي، كما ان تخصص بعض الأقلام المأجورة في الدعاية المغرضة لبعض المعتقلين، واتخاذ قضاياهم لأغراض تجارية والركوب عليها لتحقيق الانتشار والظهور بات أمرا معروفا لدى السلطات العمومية التي أظهرت حزما كبيرا في تطبيق القانون على الجميع في إطار المساواة بين الجميع. اللافت في الأمر أنه في الوقت الذي تقام الدنيا ولا تقعد من أجل قضايا تافهة، تصاب هذه المنظمات التي تزايد على المغرب بالخرس، مع ان بعض الخروقات والانتهاكات تهز المشاعر، وتقشعر لها الأبدان، ويدينها القاصي والداني، ويجمع العالم برمته على خطورتها، لكن الجميع يلتزم الصمت حتى يثار اسم المغرب ليستعيد هؤلاء الشجعان فحولتهم. وحتى عندما تبنى هذا الموقع قضية وفاء شرف، فإنه لم يضف جديدا واكتفى بإعادة نشر وقائع القضية، ولم يدل بما يبرر إطلاق سراحها.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.