عنصرية.. مسؤول حقوق الانسان بالجزائر يطالب بطرد اللاجئين السوريين

مشاهدة 8 سبتمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 8 سبتمبر 2014 - 5:54 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد طالب فاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان بالجزائر سلطات بلاده بمنع دخول اللاجئين السوريين وطرد المتواجدين فوق التراب الجزائري فورا. وقال المسؤول الجزائري إنه على السلطات الجزائرية أن تتحرك لإخلاء البلاد من اللاجئين السوريين والمهاجرين الأفارقة واتخاذ إجراءات صارمة لمنع دخولهم، مشيرا إلى أن الوضع صار يستدعي وضع حد للظاهرة الآخذة في الانتشار. ووصف قسنطيني ظاهرة توافد اللاجئين السوريين الفارين من ويلات الحرب الأهلية ببلادهم “بالمسلطة عليهم” على حد تعبيره، موضحا أن الجزائر لم تعد قادرة على احتواء الزحف السوري والإفريقي الذي بات إيقافه ضرورة ملحة في الوقت الرهن، يضيف رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان في تصريح لجريدة المحور اليومية الجزائرية. وأوضح قسنطيني أنه قدم تقارير لرئاسة الجمهورية الجزائرية محذرا من تفاقم ما وصفه بالوضع السلبي على البلاد التي لها أولويات الأحرى أن تعيرها الاهتمام. وفسر مهتمون بالشأن السياسي الجزائري الحملات التي يشنها الإعلام المحلي على اللاجئين السوريين بالخصوص بتحميلهم مسؤولية مشاكل البلاد تارة وتلفيق التهم لهم من قبيل الانتماء لداعش تارة أخرى، بمحاولة توفير الذرائع للسلطات لاعتقالهم وطردهم محاباة لنظام بشار الأسد الذي يحرص نظام بوتفليقة على مساندته والإبقاء على علاقته جيدة معه.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.