متى يستفيق بوتفليقة.. منظمة فرنسية تكشف أضرار إغلاق الحدود على المنطقة المغاربية

مشاهدة 1 سبتمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 1 سبتمبر 2014 - 8:43 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط لفت خبراء في منظمة دولية الانتباه إلى عواقب إبقاء الحدود مغلقة بين المغرب والجزائر، وانعكاسات هذا الوضع على المنطقة المغاربية بأكملها، باعتبار الجزائر تبقى الدولة الوحيدة في المغرب العربي التي تجهض كافة النوايا الحسنة التي يعلنها المغرب من أجل النهوض بأوضاع شعوب المنطقة. وفي هذا الصدد، أوضحت منظمة “أوكسفام” بفرنسا، أن إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر، يرمز الى عدم اندماج المنطقة المغاربية، ويكبح التنمية الإنسانية والاقتصادية بالمنطقة. وأوضحت “أوكسفام”، في تقرير بعنوان “عشرون سنة على إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر: تكاليف هامة بالنسبة للمغرب العربي”، أن عدم اندماج بلدان اتحاد المغرب العربي، يكلف المنطقة ما بين 2 و3 في المائة من الناتج الداخلي الخام لاقتصاداتها، مشيرة الى أن اندماجا فعليا للمنطقة سيعود بالنفع على مجموع شعوبها. وأضاف التقرير أن منطقة المغرب العربي تتوفر على إمكانيات هائلة على مستوى الاندماج السياسي، والتعاون الاقتصادي، والتنمية البشرية، مبرزا ضعف المبادلات بين الدول المغاربية فضلا عن أن الإمكانيات الهائلة لتنمية هذه المبادلات تظل غير مستغلة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • اسيدي غير خلوي الحدود مسدودة

    شعب الهمح غادي يغلي علينا المعيشة

  • اصطدمت، الإثنين، طائرتان تابعتان للشركة ببعضهما على أرضية مطار “هواري بومدين” الدولي بالعاصمة الجزائرية دون تسجيل ضحايا.

    وبررت الشركة، في بلاغ لها، سبب الحادث، الذي وصفته بـ”الخفيف”، إلى “ضيق مسار موقف الطائرات.. ما أدى إلى احتكاك طفيف بين طائرتين من نوع “أ تي آر 500 72″، حيث لامست إحدى الطائرتين طرف جناح الطائرة الأخرى أثناء التوقف”.

    وتعرضت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، منذ بداية شهر يوليوز، لأربعة حوادث هزت الجزائر، بدأت بسقوط طائرة جزائرية مؤجرّة من شركة إسبانية فوق سماء مالي، حين كانت في رحلة عودة من العاصمة البوركينابية واغادوغو، وأدى الحادث إلى مقتل ركابها الـ116.

    وفي 12 غشت الماضي، اضطرت طائرة تعمل على الخطوط الداخلية إلى العودة إلى مطار “هواري بومدين” بالعاصمة الجزائر، بعدما كانت متوجهة من العاصمة إلى مطار “غرداية”، بعد انبعاث حرارة من داخل الطائرة، بسبب عطب في نظام التهوية، أدى إلى حالات اختناق وسط الركاب.
    ان شاء الله الخزي و العار و المذلة للضغمة الحاكمة بتلك الديار و على راسهم اللواطي المعروف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.