رشيد غلام: تناقض في الخطاب والتفاف على الحقيقة

مشاهدة 7 أكتوبر 2014 آخر تحديث : الثلاثاء 7 أكتوبر 2014 - 12:17 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط نزع رشيد الموتشو الشهير برشيد غلام، جبة الفنان، وارتدى جبة الفقيه العالم بأمور الدنيا والآخرة، عندما سمح لنفسه بالتحريم والتحليل على هواه، متجنيا على المقاصد المرعية في هذا المجال. رشيد غلام، حاول إعطاء نفسه وضعا خاصا، في محاولة لتضليل الجمهور وتوسيع قاعدة شعبيته، بينما الأصل أنه فنان يتقاضى أجرا عن أغانيه ومشاركته في الحفلات الفنية، لكن رشيد غلام يسري عليه المثل الشائع يسب الملة، ويأكل الغلة. لقد وضع هذا المغني نفسه في مقام الشيوخ والعلماء وأصحاب الورع والتقوى، عندما قال إنه يدافع عن رسالة محمدية، متناسيا أن الدفاع عن هذه الرسالة ونصرتها، لن يتحقق بالغناء والرقص. خلال مشاركة رشيد غلام في برنامج الجزيرة مباشر الذي بث يوم السبت على الساعة التاسعة مساء، لم يخجل من القول بأنه فنان صاحب مبادئ وأن الحاكم يرفض أن يكون للفنان مبادئه، فعن أي مبادئ يتحدث هذا الغلام الذي حاول أن يفلسف النوع الفني الذي يؤديه مع أن الأمر لا يحتمل الالتفاف على اختيار فني. رشيد غلام هو فنان يغني للطرب وللنشوة وقد سبق له أن غنى أغاني محفزة للشهوة وتدخل في خانة أغاني المجون من ريبطوار الفنانين العرب، وهذا تأكد باعترافه الشخصي في هذه الحلقة، أمام استغراب مقدم البرنامج. وكغيره من منتسبي جماعة العدل والإحسان، فإن غلام يحاول أن يقنع المشاهد بالصورة المثالية التي تخفي الأصل. وأصل الأشياء في حالة رشيد غلام، هو أنه غير مؤهل لإعطاء الدروس والحديث عن الأخلاق والمبادئ والقيم، لأنه ببساطة ضبط متلبسا بجريمة الخيانة الزوجية والفساد، ولا عزاء له في كل المحاولات التي يسعى من خلالها إلى نفي التهمة عن نفسه حفاظا على صورته. ولأن غلام وأمثاله يحاولون استمالة الجمهور بالكذب والافتراء، فإن الوصفة السحرية هو تقمص دور الضحية والمضطهد بسبب قوله كلمة حق، فعن أي حق يتحدث. إن تناقض غلام في الحلقة بدا واضحا من خلال ادعائه التمسك بتعاليم الدين الإسلامي السمح، فبماذا يبرر هذا الغلام تمرده على أمير المؤمنين، وولي أمر المغاربة مثلما أقرت ذلك تعاليم الإسلام الصحيح والذي يحث على طاعة ولي الأمر درءا للفتنة، والتلاعب بسلامة الآمنين وترويعهم عبر التحريض على التلاعب باستقرار البلاد وسلامة مواطنيها. ولأن غلام يسعى إلى استمالة من استقبله، فإنه لم يترك الفرصة تمر دون أن يثير الوضع المصري، مهاجما الجيش المصري، متدخلا في أمر لا يعنيه، مع التنبيه إلى أننا هنا لسنا لتأييد الجيش المصري في اختياراته، ولا مع توجهات الإخوان المسلمين. ولكي نفهم مغزى ذلك لا بد من الإحالة على أدائه لأغنية تهاجم الجيش المصري وتمنح صك البراءة لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين. يذكر أن رشيد غلام امتطى في طريقه إلى الدوحة درجة رجال الأعمال على متن الطائرة التي سافر عبرها إلى قطر، فهل يجرؤ هذا الغلام على كشف الجهة التي مولت سفره، والمقابل الذي سيدفعه لقاء الكرم الحاتمي الذي أغدق عليه.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.