عامل بناء يسقط من الطابق السابع بطنجة ويخلف زوجة حامل وطفل عمره سنة ونصف

مشاهدة 15 أكتوبر 2014 آخر تحديث : الأربعاء 15 أكتوبر 2014 - 9:03 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

شهدت مدينة طنجة، اليوم الأربعاء، حادثة مأساوية، خلفت حزنا وأسى عميقين لدى كل من عاينها أو سمع بها.

اقرأ أيضا...

وذكرت مصادر مطلعة لموقع “كواليس اليوم” أن الأمر يتعلق بعامل بناء بسيط، كان يشتغل مياوما في إحدى العمارات بشارع محمد بن عبد الله في طور البناء، ونتيجة لسوء ظروف العمل وعدم توفر إجراءات السلامة، زلت قدمه وهوى من الطابق السابق، ليصاب بكسور وجروح خطيرة، نتج عنها نزيف دموي حاد واختناق تنفسي.

وأثناء محاولة إنقاذ الضحية، في عين المكان، لفظ أنفاسه الأخيرة، متأثرا بإصاباته الخطيرة.

والهالك شاب يبلغ من العمر 32 سنة، خلف وراءه زوجة حامل، وطفلا عمره سنة ونصف.

هذا في الوقت الذي لا يعرف ما إذا كان الضحية مؤمنا أم لا.

كواليس اليوم

التعليقات

  • تغمده الله بواسع رحمته والصبر لاهله, اتمنى لقناة ديالكم تواكب الاجرأت ديال التأمين حتى تفضح هاد المقاولة ليكان خدام عندهم لانه كثير من العمال ماتوا كيف هادا ومشاو ضحية الظلم ديال هاد الشركات…………….اتمنى

  • الله يرحموا ويبدله أهل خير من أهله ويكرم نزله ويوسع مدخله ويصبر اهله
    ان للله وان اليه راجعون
    ( ولاكن الوقاية خير من العلاج،لا للمغامرة،)

  • ina lilah wa ina ilayhi raji3on.lah yrhmo mskin olah ykon bhadik lmra obdok lolidat

  • الله يرحموًً و يصبر فاميلتو

  • ﻻحولة وﻻ قوة اﻻ بالله

  • الله يرحمه ويستر هديك المرا ووليداته

  • الله يرحموا مسكين وغالبا متلقاه لا تغطية صحية ولا تأمين هده الشريحة من المجتمع هي الأحق بي هدا شي ضايعين في حقهم مع العلم أنهم هما لي كيمارسو المهن الخطيرة الله إصبر عائلتوا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.