ها كلام المعقول: واحد من حكماء فرنسا يدعو الجزائر إلى الاعتذار

مشاهدة 21 أكتوبر 2014 آخر تحديث : الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 - 9:03 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط لا تزال جريمة إطلاق الرصاص الحي من قبل الجيش الجزائري على مواطنين مغاربة عزل، وإصابة أحدهم إصابات خطيرة، تثير الكثير من الاستنكار، وقد قوبلت هذه الجريمة البشعة باستهجان عارم وطنيا ودوليا. وقد اعتبر أحد الحكماء الفرنسيين، وهو من أصدقاء المملكة المغربية، أن ما ارتكبته الجزائر يتطلب المزيد من التوضيحات من حكومة هذا البلد، داعيا إياها إلى تقديم اعتذار رسمي للمغرب، إن كانت تريد تقديم عربونا على حسن نيتها تجاه جارتها. وقال مدير مرصد الدراسات الجيوسياسية بباريس شارل سان برو، إنه يتعين على الجزائر تسليط الكثير من الضوء على الحادث الحدودي الذي وقع بمنطقة وجدة، والمتمثل في إطلاق عسكري جزائري النار على مدنيين مغاربة. وأضاف سان برو أنه يجب على الجزائر، اذا لزم الأم، تقديم اعتذار للمغرب كما تقتضي ذلك قواعد حسن الجوار والقانون الدولي، مشيرا الى أنه يجب أيضا على النظام الجزائري، أن يضع حدا لمضايقاته للمغرب، خاصة وأن الوضعية الدولية والجيوسياسية المحلية، تستدعي تعاون الدول بكل صدق من أجل التصدي للتطرف وضمان الاستقرار الاقليمي. واعتبر سان برو أن هذا الحادث يبرز حالة التوتر التي تؤججها الجزائر تجاه المغرب. وأضاف أن اتجاهات داخل النظام الجزائري تبرهن عن لامسؤوليتها باختيارها الهروب الى الأمام عبر معاداة المغرب لصرف الانتباه عن الصراع الدائر في البلاد بشأن خلافة بوتفليقة، وهو توجه يضر بالاستقرار الاقليمي وبمصالح الشعوب. وقال إن المزايدات بشأن معاداة المغرب لا يمكن إلا أن تكون لها نتائج وخيمة لدى بعض العقليات غير المستقرة، وتؤدي بالتالي الى هذا النوع من الحوادث. وأكد أن هذا الحادث جاء لينضاف الى الاستفزازات الجزائرية ،الرامية الى نسف العلاقات بين البلدين ،بدءا بالمناورات الجزائرية الداعمة للحركة الانفصالية المصطنعة بالصحراء المغربية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.