بالفيديو.. إعادة تمثيل جريمة قتل عجوز فرنسي وابنته على أيدي ثلاث لصوص بمكناس

مشاهدة 21 نوفمبر 2014 آخر تحديث : الجمعة 21 نوفمبر 2014 - 12:45 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

أشرفت الضابطة القضائية للدرك الملكي على إعادة تمثيل جريمة القتل المزدوجة التي ذهبت ضحيتها شابة مغربية عمرها 19 سنة، ووالدها بالتبني، وهو مواطن فرنسي يبلغ من العمر أكثر من 80 سنة.

اقرأ أيضا...

ووقعت جريمة القتل الهمجية التي هزت الرأي العام المكناسي، بدافع السرقة، حيث استدرج أحد الأظناء، والذي كان يعرف الضحيتين ويتردد بشكل مستمر على منزلهما، الضحية إلى داخل الضيعة التي تقطن بها هي ووالدها لبيعها هاتفا محمول، قبل أن يقتلها خنقا هو وشريكيه في الجريمة.

وأثناء دخول المجرمين الثلاثة إلى داخل المنزل للسرقة، وجدوا الشيخ الثمانيني فقاموا بقتله خنقا بسلك كهربائي.

وقال الجيران إن الضحية كان يسكن في المنطقة منذ السبعينات، وكان معروفا بسمعته الطبيبة وعلاقاته الجيدة مع الجيران.

وبمجرد الإعلان عن خبر العثور على الجثتين، حتى أصدر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف تعليمات إلى الضابطة القضائية للدرك الملكي من أجل إجراء أبحاث معمقة لكشف لغز هذه الجريمة البشعة وإيقاف الجناة.

وفي ظرف زمني وجيز، تمكنت مصالح الدرك الملكي يوم 18/11/2014 من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص مغاربة، ويتعلق الأمر بكل من المسمى نور الدين العباسي، ويونس الأريجة، وعماد اليحياوي، وذلك لثبوت علاقتهم بارتكاب جريمة القتل التي ذهب ضحيتها المواطن الفرنسي Jule christian lhuilerys، وابنته بالتبني “ابتسام لويلوريس”، بمنزلهما الكائن بإحدى الضيعات الفلاحية بدار آيت يحيى، سبع عيون بمكناس.

وتعود وقائع القضية إلى يوم 17 نونبر الجاري، وذلك عندما عثر أحد عمال الضيعة على الجثث المتحللة، ما دفعه إلى تبليغ الدرك الملكي.

وتبين أن الجثتين متحللتين، واتضح أن الجريمة وقعت قبل 10 أيام مضت.

هذا وذكرت مصادر أمنية مسؤولة لموقع “كواليس اليوم” أن الأبحاث التي أجريت كشفت أن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة، إذ تبين للباحثين أن الجناة ارتكبوا جريمتهم في حق الفرنسي وابنته بالتبني، قبل أن يستولو على هاتفين محمولين، وجهاز حاسوب، وحلي ذهبية، ويغادروا مسرح الجريمة على متن سيارة الهالك.

وبعد استنطاق المتهمين، أقروا بالجريمة، وما أعقبها من سرقات، مشيرين إلى أنهم كانوا يعتزمون بيع سيارة الضحية في منطقة كتامة.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.