جريمة وحشية.. أمريكية تقتل طفلها بطريقة بشعة وتمارس الجنس قرب جثته

مشاهدة 10 نوفمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 10 نوفمبر 2014 - 6:22 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد تجردت أم أمريكية من كل مشاعر الأمومة والإنسانية وقامت بقتل ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات بمساعدة عشيقها.

6

ولم تكتف الأم المفتقدة لكل مشاعر الرحمة بقتل الطفل، بل وصلت بها القسوة واستهتارها بعاطفة الأمومة إلى حد الأكل والشرب وممارسة الجنس مع عشيقها بجانب جثة فلذة كبدها.

اقرأ أيضا...

وحسب صحيفة “ميرور” البريطانية التي أوردت الخبر، فإن الأم وعشيقها مارسا أبشع أنواع التعذيب على الطفل سكوت ماكميلان قبل قتله وكل ذلك بهدف المزاح وفق ما صرحا به للشرطة.

ولم تتردد الممرضات في وحدة الطوارئ في الإجهاش بالبكاء، عندما تسلمن جثة الطفل لفظاعة الفعل، حيث تفنن العشيقان في تعذيبه على مدار أسابيع، وذلك من خلال استخدام أدوات حادة وقضبان حديدية وربطه مع كرسي وجلده بسلك كهربائي، في سادية لم تعرف الأمومة مثالا لها.

وستعرض الأم القاتلة” جيليان جيت” البالغة من العمر 31 سنة وعشيقها “غاري فاليبنباوم” الذي يصغرها بثماني سنوات على المحكمة في 14 من نونبر الجاري، للنظر في جريمتهما التي علق عليها النائب العام بمقاطعة “تشيستر” بوصفها فيلم رعب أمريكي بالنظر إلى فداحة الجرم واعتراف العشيقين بكل تفاصيله.

3 4 5 6 omsex5
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.