حقيقة عزيز الشتوكي.. النصاب الذي أوقع صحافيين في الغلط ومس بسمعة الأمن الوطني

مشاهدة 3 نوفمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 3 نوفمبر 2014 - 3:05 مساءً

تداولت مجموعة من المواقع الإلكترونية خاصة موقع Youtube ومواقع مغربية أخرى يوم 1 نونبر الجاري شريط فيديو تحت عنوان ” سمير الليل عزيز وفضيحة ستهز جهاز الأمن بالمغرب “، ومدة هذا الفيديو 18 دقيقة و3 ثواني، وهو عبارة عن تسجيل صوتي لحوار أجراه الصحفي مصطفى الهردة منشط برنامج ” سمير الليل ” الذي تبثه إذاعة ” MFM ” مع أحد المتصلين والذي قدم نفسه بإسم “عزيز الشتوكي” وقال إنه يتصل من داخل أسوار سجن عكاشة.

وحسب بلاغ توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه من ولاية أمن الدار البيضاء، فإن المتصل ادعى الحوار الذي أجراه من داخل أسوار سجن عكاشة على أنه رجل شرطة كان يعمل سابقا بمنطقة أمن الحي الحسني، قبل أن يعتقل من أجل جرائم لم يرتكبها خصوصا تلك المتعلقة بإهمال الأسرة سيما وأنه غير متزوج بتاتا، على حد قوله.

اقرأ أيضا...

كما ادعى أنه يقضي حاليا عقوبة حبسية بالسجن المذكور دون أن توجه إليه أي تهمة، مشيرا إلى أن مسؤولين بأمن الحي الحسني يقومون بتوظيفات داخل المديرية العامة للأمن الوطني بطرق مشبوهة وغير قانونية لأشخاص لا تتوفر فيهم الشروط الضرورية مقابل مبلغ 50.000 درهم، إضافة إلى تصريحات أخرى تتمثل في إفادات وادعاءات متناقضة من قبيل التهم الوهمية التي وجهت إليه، بحيث يقول أحيانا أنه اعتقل من طرف مصالح الدرك وتارة أخرى من طرف مصالح الأمن الوطني، ثم اعتقل من أجل السرقة من داخل الشقق ويعود ويصرح مرة أخرى بأنه اعتقل لممارسته بيع الشقق، مضيفا أنه حوكم من طرف نفس القاضي بمحكمتين الأولى لا تقع بنفوذ مدينة الدار البيضاء والثانية داخل نفوذ هذه المدينة، كما لم يسمي الأجهزة الأمنية بمسمياتها خلال هذا الإتصال ولا العناصر الأمنية.

ومن خلال الملاحظة الأولية يتبين أن تصريحات المسمى “عزيز الشتوكي” تشوبها مجموعة من المتناقضات وعدم التركيز مما يوحي بأنها ربما من وحي خيال المتصل.

وانطلاقا من هذا المعطى تم القيام بتحريات في الموضوع من أجل التوصل إلى حقيقة ما صرح به هذا الأخير من خلال البرنامج المذكور والذي يحظى بمتابعة جماهيرية مميزة، نظرا لما مس هذه المؤسسة الأمنية من ادعاءات وافتراءات في حق بعض مسؤوليها الأمنيين بمنطقة الحي الحسني وأخرى تمس أيضا جهاز القضاء.

وعلى ضوء ذلك، فإن المصالح الأمنية بمنطقة أمن الحي الحسني قامت بتحريات من أجل التعرف على هوية هذا الشخص المتصل الذي ادعى أنه شرطي سبق له العمل بهذه المنطقة الأمنية، ليتبين أن الأمر يتعلق بالمسمى “عزيز الشتوكي” عامل يقطن بالحي الحسني وهو من مواليد سنة 1984، والذي سبق لفرقة الشرطة القضائية المحلية أن قدمته إلى العدالة في مناسبتين من أجل انتحال صفة شرطي.

وقد كانت الأولى بتاريخ 10 مارس 2013 في حين كانت الثانية بتاريخ 13 نونبر من نفس السنة وذلك من أجل العنف في حق موظفين عموميين أثناء وبسبب أدائهم لمهامهم وانتحال صفة، إضافة إلى أنه ومن خلال التنقيط دائما تبين أنه سبق وأن قضى عقوبة حبسية مدتها ستة أشهر من أجل التزوير وإهمال أسرة بتاريخ 19 يناير 2014.

وللتوضيح فإن المعني بالأمر لا ينتمي إلى سلك الشرطة ولم يسبق له أن كان ضمن صفوفها، خلافا لآدعاءاته، وهو ما يؤكد على أن تصريحاته تبقى كلها متناقضة ولا ترابط منطقي أو واقعي بينها، حتى أنه ادعى أنه يجهل من هو. وعليه فإن ما تم تقديمه من تصريحات خلال حصة برنامج ” سمير الليل ” من طرف المعتقل المسمى ” عزيز الشتوكي ” بتاريخ 31 أكتوبر 2014 تبقى لا أساس لمضمونها من الصحة، مع الإشارة إلى أنه قد تم فتح تحقيق في الموضوع من طرف المصالح القضائية.

كواليس اليوم

التعليقات

  • على الأقل هذا الشخص يقول بأن له ما يثبت كلامه أما أنتم ومن أنتم ؟ وما دوركم؟ ياصحافة الخاء!! هل فعلا لكم ما يمكن إثبات العكس..سوى كلام جاف على جفاف.. اللهم أرحمنا و أسقي عبادك و بهيمتك..

  • الشاب الذي اتصل بمنشط البرنامج فعلا، اختلطت عنده الأمور والسبب ليس لأنه كاذب لأن الحقيقة هي أن بعض أجهزة الأمن تجند مخبرين وتعطيهم صلاحيات كبيرة، كالحق في التدخل والإعتقال، بل هناك بالدار البيضاء عشرات المخبرين، من يعتقد االمواطنون أنهم من رجال الأمن، حيث منهم من تمنح له الأصفاد ويساهم في عمليات التدخل، ما وقع لهذا الشاب أنه مخبر بصلاحيات كبرى، وكانت العادة أن المخبرين الذين يتبثون جدارتهم يتم تزظيفهم بواسطة عملية كانت تسمى التوظيف المباشرRD و الظاهر أن هذا المخبر لم يحظ بفرصة في أطار تلك العملية فقام بالأحتجاج على طريقته…والبقية معروفة، إن جهاز المخبرين بالدار البيضاء معروف بكونه تمنح له سلطات غير قانونية بل منهم من ييستعمل ” درجات ” نارية مصادرة خلال أداء عمله ومنهم من يقود الفاركونيت، والرجل ذكر اسما غطى عليه بتدخله معد البرنامج، والحقيقة أنه ليس بمدع بل اختلطت عليه الأمور واشتغل مخبرا لمدة سنوات حتى نسي صفته الاصلية…

  • أمثاله كثييييررروووون

  • On ne sait plus qui croire…!!!!trop de points d’interrogations des deux côtés

  • الله يكون في عون الامن الوطني

  • اظنه يكذب، يتهرب من الاسئلة المباشرة، لما قال ليه مقدم البرنامج ملي خرجتي من السجن بعدما قضيت 4 اشهر واش رجعتي الخدمة؟ ما جاوبوش. في الاول قال انه تحكم بتهمة اهمال الاسرة في حين انه باق ما مزوج ديك ساعات يعني تزوج من بعد، و من بعد يقول انه لحد الان باق ممزوج. دكر اخوه انه كان في الدستي و خرجوه بدون سبب!! على هاد خوه ما سمعنا عليه والو ﻻ في الصحافة ﻻ في الراديو. نزيد هو في السجن و طلق الراديو و عندو هاتف و تيقول ما كاينة تا خبزة و الكذوب هذا

  • ida kan ghi kaykdeb 3lach 3ta le nom dialou complet w fine kayn fel 7abs b zerba rej3ouh kaykdeb

  • بهذه السرعة تم التوصل إلى هاته الحقائق كلها … و بااااااااز

  • الى متى التلاعب بالحقائق؟المغاربة شعب ذكي لايتهاون به

  • الاروبيون يتقدمون في كل المجال و العرب ينتظرون اي خبر ينزل على الصفحات الفايسبوك
    كي ينهالون على بعضهم بي السب والشتم و التباهي بالماضي و الحاضر اما
    المستقبل فهو منعدم …………..
    قولو لي بي ربكم عن اي حاضر نتكلم او عن اي ماضي نفتخر

  • ما بقينا فهمين والو بغينا نشوفو هاد السيد فلقاء صحافي والا كان حمق ولا نصاب غادي يبان لشعب…….

  • wech hadchi s7i7 3ndkom wela zdtooo tstrtoooo 3la nas d lfasadd

  • لمقدم ديال سمير ليل راه مشي مكلخ باش أينشر شي حاجة فيها شك ، أنتما ياصحافة هما لكدابة لكبار بغيتو غير لفلوس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.