وزير جزائري: الخوف من “الإيبولا” حلال علينا حرام على المغاربة

مشاهدة 17 نوفمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 17 نوفمبر 2014 - 2:26 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد قال محمد التهمي، وزير الشباب والرياضة الجزائري، إن بلاده لن تغامر بإرسال مشجعي ثعالب الصحراء إلى غينيا الاستوائية لتشجيع منتخب بلادها في لقاءاته بكأس إفريقيا للأمم. وأضاف التهمي في تصريحات لوسائل إعلامية جزائرية إن وزارته بصدد حث الجماهير الجزائرية على عدم التنقل إلى غينيا الاستوائية مخافة الإصابة بفيروس إيبولا المنتشر في محيطها. وأوضح المصدر نفسه أن بلاده ستعمل بكل الوسائل المتاحة، وبتنسيق مع وزارة الصحة الجزائرية من أجل حماية منتخبها الوطني وطاقمه التقني حتى لا يصاب أي فرد بالفيروس القاتل. ويكشف تصريح الوزير الجزائري مدى تخوف بلاده من وباء إيبولا الفتاك، هذا في وقت غردت وسائل الإعلام الجزائرية خارج السرب مقللة من خطر الوباء المنتشر بإفريقيا مرجعة مطالبة المغرب بالتأجيل مجرد سبب ظاهري أما الباطني فالخوف من المنتخب الجزائري. ويظهر أن الجزائر خير من يؤمن بمقولة “حلال علينا حرام عليكم” ففي الوقت الذي انتقدت فيه رفض المغرب احتضان هذه التظاهرة في الوقت الحالي خوفا من انتشار الوباء القاتل، لم توافق على سفر مشجعيها إلى غينيا، خوفا من إصابتهم بالمرض وعودتهم إلى البلاد..

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • wach nsaw 4.0 hado mraaaad wlh

  • “on va voir vos résultats'” algériens”.vous retournerez comme toujours les mains vides. et je souaite une rencontre entre nos deux séléctions et von verra

  • قالوا أن سبب التأجيل هو الخوف من المنتخب الجزائري .. وهل أصبح كلبا يعض الناس حتى نخاف منه؟

  • نحن إخوان مهما تعددت الاسباب . الجزائري أخ المغربي نحن مسلمين تجمعنا اللغة والدين
    كفنا من الفتن ياإخوان سئمنا تشتتا من هذا الوضع إلی متی هكذا؟
    كلما أراد مغربي أو جزائري السب والشتم فليتذكر حديث الرسول صلی الله عليه وسلم لايؤمن أحدكم حتی يحب الأخيه مايحب لنفسه
    #مغربي حتی النخاع

  • مصر تخسر عمدا خوفا من الجزائر و اوبميانغ يخشى من رفيق حليش و ليس الإيبولا و هناك أخبار عن انسحاب ريال مدريد من كأس العالم للأندية خوفا من وفاق سطيف ههه عقلية خرائرية نتنة

  • ahsan menkom bach mabritw. Almahsadin yakfi aandna malik taje rassko almassmomin wwwww

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.