بالصور.. سائق الشاحنة الذي وقع تحت رحمة سكاكين اللصوص يلفظ أنفاسه الأخيرة

مشاهدة 9 ديسمبر 2014 آخر تحديث : الثلاثاء 9 ديسمبر 2014 - 5:09 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد علم موقع كواليس اليوم من مصدر أمني مطلع أن سائق الشاحنة الذي تعرض لاعتداء شنيع من طرف مجهولين بموقف السيارات التابع للطريق السيار بمديونة وتحديدا بمحاذاة دوار التقلية، قد فارق الحياة متأثرا بخظورة الطعنات التي وجهت إلى أنحاء متفرقة من جسمه وخاصة على مستوى الكليتين والوجه.

250428_886202281413041_6366245525805911210_n وكان شخصان هاجم الضحية، إذ توقف بباركينغ خلف محطة الأداء بمديونة للاستراحة، واعتدوا عليه بالسلاح الأبيض وقد استمات في الدفاع عن نفسه، قبل أن يتمكنوا من سلبه مبلغ 1000 درهم.

اقرأ أيضا...

10348604_886201521413117_1627469296357545099_n وحسب المصدر نفسه فقد فارق الضحية الحياة بالمستشفى بعد فشل الطاقم الطبي المشرف عليه في إنقاذ حياته، مشيرا إلى أن البحث لازال جاريا عن المعتديان اللذان لازالا في حالة فرار. وتعتبر منطقتا مديونة والهراويين منطقتان سوداويتان بالنسبة لمستعملي الطريق السيار الذين ما أن يستبشروا بتفكيك المصالح الأمنية لعصابة حتى تظهر أخرى تتسلم مشعل العمليات الإجرامية بالمنطقتين تصيب عددا من الضحايا، قبل أن تقع في قبضة الأمن هي الأخرى تاركة المجال لغيرها وكأن الأمر مخطط له.

كواليس اليوم

التعليقات

  • Rah lmkhnz limakayn fhad lblad.wah kaychdo chi mojrim okaytl9olih flblasa

  • أولاد القحاب هادوك لي ضربوه كايتحماو أوبالسيوفا على واحد.. رباعت الزوامل خاص لي شركهم بالسيف من الترمة ديالهم… أما وزارة العدل عندنا تبارك الله عليها مهليا فيهم بالماكلة بالحبس ويدوزو شي 5 سنين أو 10 سنين … خاص إطبق عليهم قانون الإرهاب لأنهم لا فرق بينهم وبين الإرهابيين نفس النتيجة : القتل العمد ضد مواطنين أبرياء.. خاص إحكمو عليهم بالإعدام ولا شئ غيره

  • ليست بالضرورة أمه..بل هو المسؤول الأول لم يرد احترام أساتذته ليستمر في الدراسة .. فاختار بنفسه السجن متشبعا بما كان يقال قديما : لا يدخل السجن إلا الرجال ..أما الأآن فالأسباب اختلفت ، فلا يدخل السجن إلا اشماتة أو مجرم أو مظلوم أحيانا ، اما الرجال فهم في المجتمع باقون..

  • من هدا الدي يضرب اخوه المسلم حتى الموت ، الا وتربى كما نقول بالعامية ،تربى في حجر قوادة ، او ام قحبة ،

  • اللهم يرحمه و ياخذ الحق في قاتليه

  • الله يرحمه ويصبر قلب اهله ولازم ينعدم مثل ما تسبب بموت انسان بريء هيك انسات حرام يعيش

  • الأمن بالمغرب يسير نحو الهاوية والسيبة قادمة لا محالة والفضل كل الفضل للعجوز الحيزبونة خديجة الرياضي ورفاقها في النضال ممن لا يستأسدون في الدفاع إلا عن الخونة والمجرمين
    لقد نسي العقلاء من أبناء جلدتنا مقولة في غاية الروعة ” من أمن العقوبة أساء الأظب “

  • A hado rakhashom i lmawt machi l7abs al7abs daba Howa li kaysna3 lmoujrim.ach braw 3ndo mskin khlaw wlado miatmin

  • finkom ya as7ab 7o9o9n l insane ya l kilab dala?

  • حسبي الله ونعم الوكيل الله يرحمو ويصبرو عائلة ديالو

  • Daba ijibouhoum we sedo 3lihom heyatehom kamla.alaho ma ina hada mounkar.

  • إلى الذين يدافعون عن حقوق المجرمين وإلغاء الاعدام .ماذا تقولون عن الجرائم التي يفقد فيها الأبرياء أرواحهم ويفقد ذويهم العائل الوحيد؟ لماذا تدافعون على هذه الحثالات التي لا تستحق اسم انسان ولا حيوان ؟ إنني كمواطن مغربي أنادي من هذا المنبر إعدام المجرمين وتشديد العقاب على كل من يعترض طريق المواطنين الآمنين في وطنهم وسلبهم أرزاقهم..نريد سجنا للأوغاد تخلوه الرحمة وتمنع فيه القفة والزيارة مع تقليص الطعام لأن المواطن المظلوم هو الذي يؤدي ثمنه من الضرائب ..كما يجب على المجرم تعويض الضحايا ورد كل ما سلب منهم أو يقبع في السجن مدى الحياة . مع العمل الشاق كمقابل للمبيت والأكل والتطبيب ..إنه العقاب مقابل ما اقترفته أيديهم من الجرائم لا فندق من خمسة نجوم يبيع فيه ويشتري ويمارس حياته العادية كأنه في إجازة ..لا لا لا ثم لا للتعامل باللين مع هؤلاء حملة السيوف والخناجر..ترى مالفرق بينهم وبين الإرهابيين ؟ هؤلاء يجب تطبيق قانون الإرهاب في حقهم ..والمرجو من القراء أن يدلوا بآرائهم فيما قلت ..والسلام عليكم ..أزول ف اللاون .

  • اللهم ان هذا لمنكر .

  • لاحول ولا قوة الا بالله

  • Que passe-t-il au Maroc ? deux politiciens morts sous ambiguïté…. Plus de sécurité? Ou allons nous ?

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.