جون أفريك ترصد مكامن قوة الموقف المغربي في قضية الصحراء المغربية

مشاهدة 29 ديسمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 29 ديسمبر 2014 - 9:55 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط

سلطت صحيفة جون افريك الدولية الضوء من جديد حول النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء، تطرقت فيه إلى صراع المغرب والجزائر حول تندوف واستعرضت حصيلة 40 سنة من النزاع.

اقرأ أيضا...

الملف الذي تطرقت فيه الصحيفة إلى عدد من المحطات الهامة، توقف عند آخر ورقة تلعبها القيادة الانفصالية لبوليساريو، وهي ورقة حقوق الإنسان، ورصد اختراق المغرب لكل اللوبيات التي تساند الأطروحة الانفصالية ومن ضمنها بعض الشخصيات الاسبانية التي تدير معارك بالنيابة ضد مصالح المغرب، مقابل ما تجود به قيادة البوليساريو من فتات المساعدات التي  تحصل عليها من أموال النفط الجزائرية التي تمول تحركات بوليساريو، والتي تشتري بها مواقف بعض الدول غير المؤثرة والصغيرة جدا في العالم، سيما في القارة السمراء.

ملف جون أفريك، رصد مواقف مراكز القرار الدولية، خاصة الدول المؤثرة في الملف، وتأييدها الواضح والمطلق للموقف المغربي، بدليل تراجع عدد الدول التي تعترف بالكيان الوهمي في العقدين الأخيرين، مقابل التأييد الواسع لمبادرة الحكم الذاتي من قبل العواصم الكبرى في العالم.

كما قدم الملف صورة عن تطورات القضية في السنوات الأخيرة والتي تمكن فيها المغرب من محاصرة جبهة بوليساريو في جميع المحافل الدولية، وأظهر زيف الادعاءات المتعلقة بالجانب الحقوقي، وأظهر المغرب كيف أن بوليساريو والجزائر هما آخر من يمكن أن يتحدث عن الوضع الحقوقي بالمغرب بالنظر للانتهاكات الفظيعة التي يرتكبها الجانبان في هذا المجال، مما يظهر أنهما غير مرشحين للحديث عن ملف حقوق الإنسان لدى الغير، وبشهادة المنظمات الدولية المختصة.

ملف جون أفريك، عرج على ما بات يعرف بتسريبات كريس كولمان، والذي وصفه محرر الملف بالغراب، الذي تحركه المخابرات الجزائرية من أجل التشويش على الموقف الرسمي للمغرب لا غير، بمحاولة تمرير معلومات غير دقيقة وزعزعة ثقة الرأي العام المغربي في حكومة بلده، وهي الأجندة التي أحبطها المغرب، بفضل تجاهل الرأي العام لهذه التسريبات، وعدم تأثر الحكومة بمضمونها.

وخلص ملف جون أفريك، إلى أن العامل الحاسم هو تدبير الصراع من الناحية الواقعية والذي يؤكد رجحان كفة المغرب على خصومه المعروفين في هذه القضية، بعد أن نجح المغرب في احتواء جميع المناورات بفعل يقظة أجهزته، وصلابة موقف الرسمي، والتفاف الشعب حول الملك والحكومة في قضية الصحراء المغربية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.