سائق القطار الذي قتل “عبد الله باها” يدلي بشهادته في القضية

مشاهدة 8 ديسمبر 2014 آخر تحديث : الإثنين 8 ديسمبر 2014 - 6:08 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أدلى سائق القطار الذي قتل عبد الله باها، وزير الدولة وأقرب المقربين من عبد الإله بنكيران، بشهادته حول ملابسات وظروف الحادثة المفجعة. وحسب الرواية التي تناقلتها عدد من وسائل الإعلام، فإن سائق القطار صرح أثناء الاستماع إلى شهادته من قبل محققي الضابطة القضائية للدرك الملكي، أنه شاهد شخصا يحاول عبور السكة الحديدية، فحاول تنبيهه بمنبه القطار، لكن الهالك شعر بارتباك وخوف كبير، لأن المسافة الفاصلة بين وبين القطار المكوكي السريع، لم تكن لتسمح له بالهروب، ليتعرض للدهس، وتتطاير أشلاء جثته في الهواء. ونفى سائق القطار، ردا على استفسارات المحققين، أن يكون أي شخص ما قد قام بدفع الضحية مثلا، مؤكدا أنه كان يحاول العبور، قبل أن يفاجأ بالقطار القادم بسرعة كبيرة. وفي سياق تصريحاته دائما، أوضح سائق القطار أنه وبعد توقف القطار ونزوله رفقة مستخدمي السكك الحديدية لمعاينة الجثة، تبين أن النصف العلوي من الجثة لم يصب بأذى كبير، باستثناء النصف السفلي، الذي سحقته العجلات الحديدية للقطار. وحسب مصادر “كواليس اليوم” فقد توقف القطار زهاء 10 دقائق، قبل أن يواصل سيره نحو محطة الصخيرات. وكان الجميع يعتقد أن الأمر يتعلق بأحد المارة، وليس وزيرا في الحكومة. هذا وكان الرميد وزير العدل والحريات أول من وصل إلى مكان الحادث، وبمجرد معاينته للحالة التي كانت عليها جثة رفيق دربه في الحزب، وفي الحكومة، حتى أصيب بنوبة هستيرية وجلس بالقرب من جثة الفقيد لينهار باكيا.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • اللهم ارحمه وأسكنه فسيح جناتك ياارحم الراحمين .اللهم أهدينا إلى صراطك المستقيم وأهدي هذه الحكومة لترفق بالمواطنين والله لنحن مغلوبون من كثرة الزيادات والاقتطاعات وهاهو اصلاح التقاعد سيجعل حياتنا في الزمن الذي نحتاج فيه للراحة ومعاش محترم جحيما لا يطاق ..اتعظوا فإن الحياة قصيرة يا أولي الألباب ..ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  • إنا لله وإنا إليه راجعون،رحم الله الفقيد، اللهم تغمده بواسع رحمتك.على السلطات فتح تحقيق جدي و شفاف في الموضوع وليس الإكتفاء فقط بإصدار بعض البلاغات السطحية.

  • بسم الله الرحمن الرحيم كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُ دْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِصدق الله العظيم يجب فتح تحقيق في هذا الموضوع المسؤل على ذهابه للمكان ومع من كان يتحاور في ٣٤ ساعة آخير للوصول للحقيقة إن شاء الله وسيبقى حزب العدالة وتنمية يلد لنا الناس العظماء الذين يسهرون لحماية أرقام وحروف هذا البلد الكبير وعظيم شعب معكم الله مكم ولله ينصركم،…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.