عيسى حياتو مجرد بوق صدئ وكلامه بحق المغرب تفنده المعاملة الطيبة التي يلقاها الأفارقة داخل هذا البلد الطيب نتمنى من الجامعة أن ترد بحزم على هذا الجاحد والمغرب كان ولايزال وسيظل بلد الكرم والتسامح رغما عن هذا الحياتو النكرة