قضية طرفاي تأخذ أبعادا أخرى واستقالات جماعية جديدة احتجاجا على تسلط حزب العدالة والتنمية على شؤون النقابة

مشاهدة 5 ديسمبر 2014 آخر تحديث : الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 2:45 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أخذت قضية إبعاد عبد القادر طرفاي من نقابة العدالة والتنمية على خلفية مشاركته في إضراب 29 أكتوبر، أبعادا وتطورات أخرى، فبعد سلسلة من الاستقالات المتتالية من متعاطفين ومتضامنين معه احتجاجا على قرار الطرد غير الديمقراطي، عرف المشهد النقابي، وبالضبط نقابة العدالة والتنمية، تجطورات جديدة. وفي هذا الصدد، علم موقع “كواليس اليوم” من مصادر موثوق بها أن إقالة طرفاي من منصب الكاتب العام للفدرالية الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، لم تكن عاصفتها لتهدأ ولا تزال القضية تحبل بالكثير من المفاجآت. وقد اتخذ 17 عضوا من النفس الفيدرالية قرارا بتقديم استقالة جماعية، تضامنا مع عبد القادر طرفاي. وفي نفس السياق، قدم أيضا ستة نقابيين منضويين تحت لواء نقابة يتيم بمدينة طانطان استقالة جماعية، فيما يشبه انتفاضة كبرى ضد هيمنة حزب العدالة والتنمية على النقابة، وشؤونها الداخلية، ومحاولة قيادييه تطويعها لخدمة أجندة الحزبيين. وعلم موقع “كواليس اليوم” أن من ضمن هؤلاء المستقيلين الستة يوجد محمد الرزمة، وهو نائب الكاتب الإقليمي للنقابة، محمد فال غدا، ومولود بناني والمحجوب ويسي ورشيد المرابطي وتوفيق الطالبي، وهؤلاء كلهم أعضاء في المكتب الإقليمي لنفس النقابة بمدينة طانطان.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.