التفاصيل الكاملة لاعتقال 9 سائقين جدد حاولوا إرشاء الأمن بالبيضاء والمحمدية

مشاهدة 28 يناير 2015 آخر تحديث : الأربعاء 28 يناير 2015 - 1:46 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط سجلت كل من منطقة أمن الفداء مرس السلطان ومنطقة أمن عين الشق وعين السبع الحي المحمدي والمنطقة الإقليمية المحمدية ومنطقة آنفا والبرنوصي خلال الفترة الممتدة ما بين 23 و 27 يناير 2015 ضبط (09) تسع حالات إرشاء موظفي أمن تم إيقاف مرتكبيها قبل إحالتهم على العدالة. وقد جاءت هاته الحالات، حسب بلاغ للأمن، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، على الشكل التالي :  على مستوى منطقة أمن الفداء مرس السلطان: تم تسجيل ثلاث حالات إرشاء جديدة بتاريخ 23 و 24 يناير 2015 الحالة الأولى: في إطار المراقبة الإعتيادية التي تقوم بها عناصر شرطة المرور العاملة بالمنطقة الأمنية الفداء مرس السلطان على مستوى المحطة الطرقية أولاد زيان، وبتاريخ 24 يناير 2015 أثار انتباه شرطي مرور سيارة نوع Renault Cango على متنها شخص لم يحترم علامة “قف” فتقدم منه هذا الأخير بعدما استوقفه من أجل تسجيل المخالفة، وأثناء ذلك وبمجرد مطالبة عنصر المرور المعني بالأمر مده بوثائق السيارة من أجل القيام بالمتعين قانونيا تفاجئ هذا الأخير بالسائق وهو يعرض عليه مبلغ 40 درهم كرشوة مقابل عدم تحرير المخالفة، فآنتبه عنصر المرور للأمر، ليتم على الفور حجز الأوراق النقدية وانتداب سيارة النجدة من أجل إيقاف المعني بالأمر وإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة بعد استشارتها من طرف الضابطة القضائية لدائرة درب كبير وإحالته بعد تعميق البحث على العدالة. الحالة الثانية: هاته الحالة تم تسجيلها هي الأخرى بتاريخ 23 يناير 2015، بحيث جرى على إثرها إيقاف شخص من طرف عنصر من فرقة الدراجيين المتنقلة على مستوى شارع محمد السادس، وهو سائق سيارة من نوع Fiat Doblo من أجل تسجيل مخالفة المرور بالإشارة الضوئية الحمراء في حقه، غير أن المعني بالأمر عوض تسليم وثائق السيارة للعنصر الأمني اختارا سلك طريق الإرشاء مقابل عدم تسجيل هاته المخالفة، وذلك عن طريق مد العنصر الأمني بمبلغ 140 درهما فما كان من العنصر الأمني إلا أن يعمل على إيقاف المعني بالأمر على الفور وحجز المبلغ المالي المذكور، وبعد استشارة النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية لدائرة درب كبير، أمرت هذه الأخيرة بالإحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معه حول حيثيات الموضوع وتقديمه فيما بعد إلى العدالة. الحالة الثالثة: هذه العملية التي جرت أطوارها بتاريخ 23 يناير 2015 ، كانت على مستوى شارع محمد السادس هي الأخرى، وقد تم تسجيلها هذه المرة من طرف شرطي مرور، بحيث وفي إطار عمله الإعتيادي بقطاع منطقة أمن الفداء مرس السلطان، أثار انتباه هذا الأخير سيارة مستوقفة في وضعية مخالفة للقانون (الوقوف بمكان خاص بالحافلات)، وقد تطلب الأمر تسجيل مخالفة في حقه، المعني بالأمر ومن أجل إقناع العنصر الأمني بعدم تسجيل المخالفة قام بعرض مبلغ 100 درهم على هذا الأخير كرشوة، ليتم إيقافه على الفور وإشعار النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية التابعة لدائرة درب كبير التي وضعت المعني بالأمر هو الآخر رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة إلى حين تعميق البحث معه وتقديمه إلى العدالة من أجل الإرشاء.  على مستوى منطقة أمن عين الشق: تم تسجيل حالتي إرشاء بتاريخ 24 يناير 2015 الحالة الأولى: حوالي الساعة 12 و 15 دقيقة، بحيث قام عنصر أمني يعمل بفرقة المرور التابعة لهذه المنطقة الأمنية في إطار عمله الإعتيادي على مستوى مدارة شارع المنظر العام وشارع 2 مارس، بإيقاف سائق سيارة نوع Peugeot ، وذلك بعد لآرتكابه مخالفة المرور بالإشارة الضوئية الحمراء، وأثناء إشعاره بأداء غرامة صلحية بقيمة مالية قدرها 700 عن المخالفة المذكورة، فوجئ العنصر الأمني بهذا الأخير وهو يدس ورقة نقدية من فئة 100 درهم وسط شهادة الفحص التقني للسيارة، الشيء الذي جعل الشرطي يعمل على ضبطه وحجز الورقة النقدية، ثم إشعار قاعة المواصلات لتتم إحالته من طرف نجدة الهيئة الحضرية على دائرة الأسرة التي قامت ضابطتها القضائية بإشعار النيابة العامة حول ملابسات عملية الإرشاء، فأعطت تعليماتها بوضع المعني بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين تقديمه على أنظارها. الحالة الثانية: بتاريخ 24 يناير 2015 وحوالي الساعة 12 و 35 د تم على مستوى ملتقى شارع المنظر العام و 2 مارس في إطار المراقبة الإعتيادية التي تقوم بها عناصر الفرقة المتنقلة للدراجيين إيقاف سائق سيارة نوع Mercedes 240 بيضاء اللون، بعدما تبين على أن هذا الأخير يستغلها لنقل الركاب بدون رخصة وقد كانت رفقته سيدتين، فتطلب الأمر من عنصري الدورية تحرير مخالفة في الموضوع، غير أن صاحب السيارة وبمجرد حصول عنصر الأمن على وثائقها من أجل القيام بالمتعين قانونيا دس ورقة نقدية من فئة 100 درهم وسطها ملتمسا منه عدم تحرير المخالفة ليتم حجز الورقة النقدية وانتداب سيارة النجدة من أجل إيقاف المعني بالأمر وإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية والإستماع للسيدتين بمحضر قانوني بناء على تعليمات النيابة العامة بعد استشارتها من طرف الضابطة القضائية لدائرة الأسرة التابعة ترابيا لمنطقة أمن عين الشق، وإحالته بعد انتهاء البحث على العدالة.  على مستوى منطقة أمن عين السبع الحي المحمدي: هذه العملية التي تم تسجيلها بتاريخ 23 يناير 2015 على الساعة الخامسة مساء، جرى على إثرها إيقاف شخص يبلغ من العمر 26 سنة، على مستوى مدارة العمالة كان على متن سيارة نوع Audi وقد ارتكب مخالفة مرورية وحاول إرشاء شرطي المرور العامل بهذه المدارة. تجدر الإشارة إلى أن شرطي المرور أوقف المعني بالأمر من أجل تسجيل مخالفة عدم احترامه لعلامة “قف” وكذا لعدم إدلائه بوثائق السيارة، وأثناء عملية البحث رفقته قام هذا الأخير بمحاولة إرشاء العنصر الأمني عن طريق تسليمه مبلغ 50 درهم مقابل التغاضي عن المخالفة، فما كان من العنصر الأمني إلا أن حجز الورقة النقدية، وبعد استشارة النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية العاملة بدائرة الحي الإداري أمرت هذه الأخيرة بالإحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معه من أجل ما سلف ذكره إلى جانب محاولته إرشاء موظف شرطة أثناء مزاولته لمهامه.  على مستوى منطقة أمن آنفا: هذه العملية التي تم على إثرها إيقاف سائق سيارة نوع Peugeot بتاريخ 27 يناير 2015 من أجل الإرشاء بعدما ارتكب مخالفة مرورية على مستوى شارع مولاي يوسف تتعلق بالوضعية الثانية فحاول أثناء تحرير المخالفة إرشاء الشرطي بمبلغ مالي قدره 100 درهم من أجل التغاضي عن تسجيل المخالفة في حقه، ليتم إيقافه على الفور وإشعار النيابة العامة من طرف الضابطة القضائية التابعة لدائرة الروداني التي وضعت المعني بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة وتعميق البحث معه إلى حين تقديمه إلى العدالة من أجل الإرشاء.  على مستوى المنطقة الإقليمية المحمدية: بتاريخ 25 يناير 2015 حوالي الساعة الرابعة صباحا على مستوى حي مانيسمان وبينما كانت دورية راكبة على متن دراجتين تنتمي لفرقة الدراجيين المتنقلة العاملة بالمنطقة الإقليمية المحمدية، أثار انتباههما سيارة مركونة وبداخلها شخص وفتاة في حالة غير طبيعية، اقتربا منهما فتبين على أنهما في حالة سكر إلى جانب العلاقة الجنسية الغير الشرعية التي كانا عليها والتي تبين من خلال البحث أنها تربطهما منذ مدة. المعني بالأمر وأثناء البحث الأولي حاول إرشاء العناصر الأمنية عن طريق تسليمهما مبلغ 40 درهم، ليتم حجزها إلى جانب سياقة المعنيين بالأمر نحو مصلحة المداومة التي كانت تؤمنها ليلتها دائرة الشباب، التي وضعت المعنيين بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة إلى حين تعميق البحث معهما وتقديمهما إلى العدالة من أجل ما سلف ذكره إضافة إلى الإرشاء. تجدر الإشارة إلى أن الموقوف أولا يبلغ من العمر 41 سنة في حين أن الفتاة التي كانت برفقته فتبلغ من العمر 23 سنة.  على مستوى المنطقة الأمنية سيدي البرنوصي: بتاريخ 26 يناير 2015 حوالي الساعة الحادية عشرة و 30 د أثناء السير العادي للعمل أوقف عنصر أمني يعمل بفرقة السير والجولان شخصا على متن سيارة نوع Hyndai وذلك من اجل السرعة المفرطة، وهي المخالفة التي تطلب معها الأمر تسجيل مخالفة، أثناء ذلك عمد المعني بالأمر إلى إرشاء العنصر الأمني بمبلغ 200 درهم عبارة عن ورقة نقدية واحدة، وهو الأمر الذي جعل هذا الأخير يقوم بإيقافه على الفور وانتداب سيارة النجدة من أجل إحالته على دائرة القدس بعد حجز الورقة النقدية موضوع الإرشاء. بعد إجراء التحريات الأولية من طرف الضابطة القضائية تبين على أن المعني بالأمر مبحوث عنه أيضا بموجب مذكرتي بحث من أجل إصدار شيكات بدون رصيد، وقد اعترف بأنه عمد إلى إرشاء العنصر الأمني على مستوى شارع ابن البناء بالحي الصناعي أثناء محاولته تسجيل مخالفة في حقه من أجل الإفراط في السرعة. وتجدر الإشارة إلى أن المعني بالأمر تمت إحالته على فرقة الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث والتقديم بناء على تعليمات النيابة العامة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.