بعد التهديد بالعقاب: إدارة الأمن تنوه بالتفاعل الإيجابي لرجال البوليس مع قضايا الرشوة

مشاهدة 23 يناير 2015 آخر تحديث : الجمعة 23 يناير 2015 - 4:46 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط عممت المديرية العامة للأمن الوطني للأمن الوطني، يوم الجمعة 23 يناير الجاري، مذكرة على مختلف مصالحها تتضمن تنويها وإشادة بسلوك عدد من موظفي الأمن الوطني الذين قاموا برصد حالات لمحاولة الإرشاء من طرف مستعملي الطريق الذين يحاولون التنصل من أداء المخالفات المرورية. وأفاد مصدر أمني من المديرية لموقع “كواليس اليوم”، أن هذه الإشادة تأتي في سياق التفاعل مع الاستجابة الفعالة لعناصر الأمن مع التوجيهات القاضية بالحرص على التطبيق السليم للقانون والقطع مع الممارسات التي من شأنها المساس بمصداقية العمل الشرطي، وفي تعليق منه على الموضوع، أكد المصدر ذاته أن هذه الخطوة تعتبر طبيعية في مضمونها، وهي التي تأتي في سياق مطبوع بالعزم الراسخ على تدعيم قيم النزاهة والشفافية الوظيفية، الأمر الذي أكده الاستجابة العملية والفورية لمختلف مصالح الأمن الوطني مع مضامين التخليق الواردة سواء في برامج التكوين أو المذكرات المتوالية الصادرة عن المديرية العامة للأمن الوطني. نفس المصدر أضاف أن السلوك السليم والالتزام الأخلاقي الذي أبان عنه رجال الأمن المنوه بهم، والذي كان من نتائجه ضبط مجموعة من محاولات الإرشاء التي قام بها بعض مستعملي الطريق وبعض المشتبه بهم لتفادي أداء المخالفات المرورية أو التنصل من المتابعات القانونية، لن تكون فقط موضع تهنئة مهنية تضاف للسجل الخاص بكل موظف شرطة على حدة، بل من المؤكد أنها تشكل معيارا أساسيا لاستفادة أصحابها من الترقية الاستثنائية ومختلف التحفيزات الوظيفية والمالية المخولة قانونا. ويشار إلى أنه على خلفية بروز عدد من الحالات المعزولة لتجاوزات مهنية تورط بها عدد من رجال الأمن، سبق وأن سارعت المديرية العامة للأمن الوطني إلى اتخاذ سلسلة من التدابير العملية التي كان أبرزها الحرص على تفعيل المقتضيات القانونية في حق المخالفين، وكذا ممارسة سلطة التوجيه من خلال نشر عدد من المذكرات المصلحية الرامية إلى التذكير بضرورة احترام قيم الحكامة الأمنية الجيدة من منظور الممارسة السليمة للمهنة الشرطية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • خبر عاجل : محاربة الرشوة وتعزيز النزاهة
    ضرورة تعزيز القدرات المؤسساتية بالمغرب من أجل تقوية النزاهة بالقطاع العام وانخراط المواطنين في المحاربة القانونية و السياسية و الادارية و الاجتماعية و الاقتصادية لآفة الرشوة ـ
    ضرورة تحويل المبادئ الدستورية إلى استراتيجيات فعالة ، في بعض مؤسسات الدولة،و تطوّر الإطار القانوني والسياسي والمؤسساتي، و العقلية السائدة، و مشاركة المواطنين في تعزيز النزاهة ـ..
    ضرورة دور المؤسسات التعليمية الوطنية في تربية و تعليم مبادئ تخليق الحياة العامة
    ضرورة تخليق الحياة السياسية لدى الاحزاب الوطنية و جمعيات المجتمع المدني ـ
    ضرورة الشفافية وتبسيط مساطر الولوج إلى المعلومة، والرفع من مستوى الحوار بين الحكومة والمواطنين ـ
    ضرورة انشاء بوابة إلكترونية لتعزيز النزاهة ، من خلال ثلاثة أهداف أساسية:
    الأول هو تمكين المستخدِم من الوصول السريع والفعال وبدون عناء إلى البوابة باعتبارها أولى مصادر المواطنين للحصول على الخدمات والمعلومات ذات الصلة بالنزاهة في المغرب،
    والثاني هو إنشاء مرجع إلكتروني خاص بخدمات ومعلومات النزاهة في المغرب باعتبارها بوابة النزاهة الوطنية،
    والثالث هو إنشاء نظام فعال لتلقي شكاوى المستخدمين عبر الانترنت. ومن الأمثلة ، توجد النافذة الإلكترونية لتلقي شكاوى المواطنين والإبلاغ عن حالات الفساد.
    ان وضعية تفشي الرشوة بالمغرب تتطلب تدخلا عاجلا بوضع برنامج عاجل للسلطات المعنية بالأمر لرفع الظلم و المعانات اليومية عن المواطنين الحضريين و القرويين ، خاصة وان هده الافة مرض خطير يعرقل التنمية بالمغرب بتفويت اموال باهظة عن الدولة ، ومن الناحية الاخلاقية فان الراشي و المرتشي لاثقة فيهم لأنه بإمكانهم بيع الدولة وخيانتها و لا يتوفرون على أي ضمير مهني و اخلاقي ووازع وطني
    لدا ينبغي التصدي لهده الافة الخطيرة التي تنخر المجتمع بكل قوة ـ
    .

  • ca profite aux agents de police et à l’état et le citoyen leur paye ses impots s’enfonce dans la misère et L7OGRA. réglez les problèmes de la route et les problèmes de signalisation et autres avant de venir nous punir. Un policier se cache pour piéger des automobilistes et leur faire payer des amendes et s’il refuse ou demande jugement on peut (comme le policier fih 12 témoins) l’inculper de tentative de corruption alors chers citoyens patience et sachez que quand nos responsables arreteront de nous considérer comme des moutons et vaches à lait à ce moment là on peut parler de droits des citoyens……….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.