رئيس وزراء سابق يتنبأ بمستقبل كارثي للجزائر في ظل تراجع أسعار البترول

مشاهدة 5 يناير 2015 آخر تحديث : الإثنين 5 يناير 2015 - 10:48 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط كل من يتتبع تصريحات كبار المهتمين بالشأن الجزائري، وتحذيراتهم المتتالية للحكام الأشباح في قصر المرادية وفي الثكنات، من انهيار ساحق وشيك قد يهلك البلاد ومؤسساتها نظرا للسياسة الأحادية لتدبير شؤون الدولة، ولامبالاة القيادة بكل هذه التحذيرات والنصائح، لا يلبث أن يستحضر حكمة “عمرو بن معد يكرب”، شاعر العصر الجاهلي، حينما قال “لقد أسمعت لو ناديت حيـا**ولكن لا حياة لمـن تنـادي”. رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد بن بيتور، أطلق مجددا تحذيرات شديدة إلى أهل الحل والعقد في البلاد، من انهيار وشيك للدولة، مؤكدا أن عواقب تراجع النفط على بلاده ستكون “أكثر كارثية” مقارنة مه أزمة النفط عام 1986، التي شهدت انتفاضة شعبية دموية. بن بيتور أرجع أسباب تشاؤمه، في مقابلة مع صحيفة “الوطن” الجزائرية، إلى أن “قادة البلد تمكنوا من الإثراء، في وقت تركوا فيه الاقتصاد الوطني يقوم فقط على الإيرادات وتصدير النفط والغاز”. بن بيتور ذهب عميقا في تشريحه للوضع الحالي، قبل أن يدعو الجزائريين إلى أخذ العدة لـ”سنوات عجاف” تكمن في الأفق القريب جدا. وقال الرئيس السابق للحكومة الجزائرية إن نفقات الميزانية ارتفعت من 34 دولارا في عام 2005 إلى 115 دولارا في عام 2011 و130 في عام 2012. بن بيتور أحمد، الذي قاد لمدة تسعة شهور أول حكومة على عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في عام 1999، واصل دعواته للتغيير في الجزائر، والتي توجد، كما يقول، “في حالة من الاضمحلال”. ووفقا لتقديرات غير رسمية، فإن تراجع أسعار الذهب الأسود قد تكلف خزينة الدولة خسائر تقدر بنحو 18 مليار دولار في عام 2015. في حين يتوقع الخبراء أن تتراوح أسعار البرميل ما بين 60-65 دولارا، على المدى القصير والمتوسط، في حين أن الجزائر تبقى في حاجة لأكثر من 100 دولار للحفاظ على توازن الميزانية وحماية المركز المالي الخارجي.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • Le témoignage de ce monsieur n’ajoute rien de nouveau. Les têtes de mules des casernes et mouradia continueront à soutenir leurs protégés du polyzabbal malgré la chute des prix du pétrole car 1. Ils n’ont jamais pensé à l’intérêt de peuple qu’ils gouvernent et 2. Maintenir la tension avec le Maroc constitue pour eux un échappatoire. 3. Les années 90 témoignent du grand carnage dont ils sont responsables envers le peuple algérien (+de 200.000 morts)

  • لقد ظلوا يتشدقون علينا بمداخل الغاز و بترول لكن ما اريد انا ايصل البرميل الى نصف دولار نعم اقول نصف دولار فبدل التعاون معنا فى اطار المغرب العربيى نراهم يحرضون علينا المرتزقة بهده المداخيل الله سبحانه و تعالى مع المغرب و اعطانا الله ملك يقود البلاد بدون غاز و لا بترول ونحمد الله كل ش موجود و الحمد لله عاش الملك و المغرب دائما بخير و على خير تحت القيادة الرشيدة لامير المومنين نصره الله و ايده

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.