قناة RTL: بلجيكا في حالة حرب والمغرب تفوق عليها في مكافحة الإرهاب

مشاهدة 19 يناير 2015 آخر تحديث : الإثنين 19 يناير 2015 - 12:12 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط من داخل بلاطو قناة RTL البلجيكية، أشادت الإعلامية والصحافية البارزة في يومية “لوسوار”، إيمانويل برايت”، بالمعايير المعتمدة في المغرب، في مجال مكافحة الإرهاب. واعتبرت هذه الإعلامية البلجيكية، في البرنامج الشهير “لنغير العالم”، الذي يتابعه الملايين من المشاهدين عبر العالم، بالزيارة التي قامت بها إلى المغرب وأنجزت خلالها روبورتاجا تطرقت خلاله إلى الوسائل والإمكانيات والاستراتيجيات المعتمدة من قبل المغرب في مكافحة التطرف الديني وتهديدات الإرهاب، ووصفها بالفعالة. الإعلامية البلجيكية لم تتوقف في مداخلتها في هذا البرنامج عند المقاربة الأمنية فقط، وإنما تطرقت إلى تفاصيل إستراتيجية أخرى، والمتمثلة في مكافحة الفكر المتطرف في حد ذاته، باعتماد مقاربات علمية نجحت في دفع الكثير من المتطرفين المغاربة إلى مراجعة قناعاتهم، والتسليم بمبادئ الوسطية والاعتدال، ووضعهم على الطريق الصحيح، عن قناعة طبعا، والأمثلة على ذلك كثيرة. صحافية لوسوار البلجيكية أكدت أن ما أدخل البهجة والسرور إلى قلبها، خلال إنجازها لهذا الروبورتاج حول الإرهاب بالمغرب، هو اطلاعها على الأفكار المغربية في هذا المجال. ولفتت الصحافية البلجيكية الانتباه إلى شيء جوهري وأساسي في هذه المقاربة المغربية، غير المقاربة الأمنية، والتي مكنت من دفع الكثير من الخلايا المتطرفة سابقا، والمتواجدة حاليا في السجون من أجل قضايا ذات صلة بالإرهاب، إلى تغيير قناعاتها الراديكالية، وتصحيح معتقداتها الخاطئة، وفهمها غير الصحيح للإسلام. وفي مفارقة نادرة، اعتبرت هذه الصحافية ومن خلال تجربتها بالمغرب واطلاعها على طريقة تدبير المخاطر الإرهابية بالمغرب، أوضحت أن بلجيكا هي الآن في حالة خطر من التهديدات الإرهابية، أكثر من المغرب، وهذا في حد ذاته مكسب كبير للأجهزة الاستخباراتية المغربية، التي بوأت البلاد هذه المكانة، محرزة تفوقا على كثير من أجهزة استخبارات أوربا والعالم العربي والإسلامي. وأكدت هذه الصحافية أنها الآن أكثر تشاؤما وحذرا من القادم، معتبرة أن بلجيكا، وهذا يسري أيضا على جميع دول أروبا، تفتقد الكثير من الوسائل والتقنيات اللازمة لمواجهة الجماعات المتطرفة، وفي مقدمتها منطق الدولة وحاجز اللغة، والأكثر، هو غياب خطاب موحد مع الجماعات الإسلامية، بحيث لا يمكن للبلجيكيين أن يحاوروا المتطرفين، كما يحدث في المغرب مثلا، الذي يتميز عن باقي دول العالم الإسلامي، بإمارة المؤمنين. وخلصت الكاتبة الصحفية البارزة إلى أن بلجيكا هي الآن “في حرب حقيقية” مع الجماعات المتشددة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.