مسؤولة الاتصال بنيابة الرباط تثير قلق الموظفين

مشاهدة 13 يناير 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 5:14 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط اتهم موظفون بنيابة وزارة التربية بالرباط، نائب الوزارة بإطلاق رئيسة قسم الاتصال التي أسقطت بمظلة في هذا المنصب، بعد أن حولت نيابة الرباط إلى مقر حزبي تابع للهيئة السياسية التي تنتمي إليها. وحسب مصادر من داخل نيابة الرباط، في حديث مع “كواليس اليوم” فإن خلط هذه الموظفة بين مهامها الحزبية، ووضعها المهني، يضر بمرفق حساس كقطاع التعليم، خاصة أنها تحاول الاستقواء بالانتماء إلى هيئة سياسية معينة، وسعيها إلى إغراء الموظفين بالانتماء إلى الحزب من بوابة تحسين وضعهم المهني، وتمكينهم من التعيين في مناصب إدارية جيدة من بوابة الحزب، إضافة إلى استغلال كل اللقاء الوظيفية للدعاية لنفسها، واستغلال منصبها في قسم الاتصال لطلب لقاء مسؤولين محليين وجهويين بطرق ملتوية. وحسب موظفي نيابة الرباط، فإن نائب الوزارة، محمد بليزيد، يتغاضى عن هذه الأمور التي أبلغ بها، خاصة أنه قام بتمكين هذه الموظفة من رئاسة مكتب الاتصال دون فتح التباري عليه، علما أن الجميع مازال يتحدث عن كيفية إزاحة رئيس المكتب السابق، في الوقت الذي يتحدث بعض الموظفين عن خضوع بليزيد للتدخلات التي قادت هذه الموظفة إلى رئاسة مكتب الاتصال، رغم أنه أحال هذه الموظفة عندما كانت أستاذة على المجلس التأديبي.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • هذه السيدة التي تحدثم عنها في المقال هي نادية الرح…
    وقد نجحت لبعض الوقت في التقرب من المديرة السابقة ثم ما لبث حبل الود ان انقطع ثم اعادتها الى التدريس باحدى المؤسسات قبل ان تاكل عقل بليزيد وتصبح بقدرة قادرة رئيسة مكتب الاتصال لا حول و لا قوة الا بالله.

  • للاسف السي بليزيد يتعامل بانتهازية مع كل قضايا التعليم. نحن اساتذة التعليم الابتدائي نشتغل في ظروف مزرية للغاية والسيد النائب يجامل بعض المسؤولين بالتستر على زوجاتهم.

  • وما خفي كان أعظم

  • هذا الموضوع واحد من فضائح نائب الرباط السي بليزيد الذي يفتقد في الكثير من المواقف للمواقف الحاسمة. لا زال الجميع يتساءل عن سبب إعفاء السيد العراري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.