أكدت مصادر مطلعة داخل الحكومة أن وزير الشباب والرياضة محمد أوزين باقي في منصبه حتى انتهاء ولاية الحكومة الحالية، وان التحقيقات في الملف الذى عرف إعلاميا بإسم “فضيحة مركب مولاي عبد الله” قد علقت إلى أجل غير مسمى.

وأضافت المصادر أن ملف مقاضاة قناة “اورو سبور” للحكومة المغربية هو ملف منفصل عن ملف مركب مولاي عبد الله الذي تم وقف انشطة الوزير بشأنها، وبالتالي فإن التحقيق فيها تتم بشكل منفصل ودون ربط بين الملفين ومن ثم يصبح قرار الايقاف أو تجميد انشطة الوزيرغير ساري.

وأشارت المصادر الى أن رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران أصدر تعليماته لوزير الشباب والرياضة – مساء اول امس الاحد – باستئناف اعماله بشكل طبيعي بدأ من اليوم الثلاثاء، مؤكدا أنه سوف يتم اعلان نتائج التحقيقات في مذكرة اعلامية خلال الأيام المقبلة. هذه هي الحكومة التي تتبجحون بها ايها المغاربة المحترمون ، لا ربط المسؤولية بالمحاسبة و لا هم يحزنون ؟؟؟؟ كان الله في عونك يا وطني الحبيب ، تكالبت عليك الذئاب السياسية