تعيين مخبرين في السجون لمراقبة كل شيء

مشاهدة 7 يناير 2015 آخر تحديث : الأربعاء 7 يناير 2015 - 2:37 مساءً

عمم التامك المندوب العام لإدارة السجون على جميع المديرين المركزيين و المديرين الجهويين و مديري المؤسسات السجنية ، دورية تحت عدد 02/2015 بتاريخ 02/01/2015 حول إحداث وظيفة “منسق الشؤون العامة” بجميع المؤسسات السجنية . وتتمثل المهمة الأساسية لمنسق الشؤون العامة في تتبع الوضع العام للمؤسسة السجنية و مدى التطبيق السليم للضوابط القانونية و التنظيمية المؤطرة لتدبير المؤسسات السجنية، إذ يكلف بتجميع و ترتيب المعلومات المرتبطة بتدبير مختلف مصالح و مرافق المؤسسة السجنية داخل و خارج المعقل.

كما تضع المندوبية العامة رهن إشارة المنسق العام مجموعة وسائل الاتصال، وذلك قصد التواصل الفوري بالمفتشية العامة عند حدوث أي طارئ أو تسجيل أي مخالفة داخل المؤسسة، كما سيكلف بإنجاز تقارير إخبارية دورية تبين بشكل شامل السير العام للمؤسسة السجنية، ترفع إلى المفتشية العامة بإعتبارها المصلحة المركزية الوحيدة المخول لها تلقي هذه المعلومات. كما سيشرع العمل بهذه المذكرة فور توصل الموظف المعين بقرار من الإدارة المركزية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • فعلا ، كما جاء في التعليق السابق، يجب أن يكون لهذا الجهاز الذي أطلقه المندوب العام لإدارة السجون، وسُـمي بمنسق الشؤون العامة، يجب أن يكون مستقلا استقلالا تاما عن إدارة الـسجن ومديرها، وأن تكون صادراته ووارداته سرية ومباشرة من وإلى المفتش المركزي أو إلى إدارة السجون ، ويكون له مكتب خاص داخل المؤسسة السجنية ليبقى على اتصال مباشر بكل نزلاء السجن، مفتوحا لكل من أراد من نزلاء المؤسسة السجنية أن يقدم شكاية أو يخبر عن شيء رآه أو سمعه ، وأن يكون مسؤولا عن أي معلومة تدخل في نطاق مهامه لم يبلغ عنها؛ بحيث يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة ربطا صارما، وأن يوظَّـف فيه أفراد على خُـلُـق ودراية، ولا بأس من إخضاعهم لفترة تدريبية ، يتلقون فيها حسن المعاملة والإصغاءـ ويتدربون على كيفية إنجاز مهامهم على الوجه الصحيح والأمثل . فالسجن مدرسة، ولكنها في المغرب تُـخَـرِّج صغار المجرمين كبارا عتاة، وتجعل الأبرياء مجرمين، والعاديين شواذا، والممتنعين عن التدخين مدمنين على الحشيش والهروين وغيره، والضعيف في سجوننا مقهور، والفقير فيها منبوذ، والشاف يسود ويحكم ويبتز ويتنعم، ولا رادع ولا مانع، وفيه المحظوظون ممن ينعمون بسجن كغرفة في فندق من خمسة نجوم،،، والرشاوى حدث ولا حرج.
    إننا نبارك هذه الخطوة، ونثمن هذه البادرة، ونتمنى لها أن تسير على النهج القويم، ولا تروغ عن الطريق، فتصبح هي الأخرى عبءا إضافيا على السجناء، تبيع خدماتها ووساطتها..
    ألِحُّ على ضرورة تكوين هذه الطائفة من الموظفين الذين سيعملون في هذه المهمة النبيلة على حسن الخلق، والفناعة بالرزق الحلال، والتجاوب مع أحوال النزلاء، والعمل على إصلاحهم بدل جعلهم أكثر كُـرها للمجتمع وأقل تعلقا بالوطن

  • فهدا المنصب المحدث يجب ان يكون هدا الوظف معزؤل عن المدير و ان يكون عارفا و ماهرا فى التقاط المعلومة و يكون هو بنفسه يربط علاقات داخل المؤسسة و ان يكون مستقلا فى الصادرات و الواردات كما يجب عيه ان يكون هو المسؤول عن كل معلومة لم تصل الى المفتش الجهوى و المركزى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.