الرئيس السوداني يحيل معارضين على “محكمة الإرهاب” ويشترط الاعتذار للإفراج عنهما

مشاهدة 26 فبراير 2015 آخر تحديث : الخميس 26 فبراير 2015 - 3:26 مساءً

كواليس اليوم: عن وكالات) بالتصرف قال الرئيس السوداني عمر البشير انه من الممكن الإفراج عن معارضين بارزين يوجدان الآن في السجن، إذا قدما اعتذارًا. ويتعلق الأمر بالمعارضين فاروق أبو عيسى وأمين مكي مدني، واللذين تم اعتقالهما بعد توقيعهما على وثيقة تنتقد النظام. الأكثر من ذلك تمت إحالتهما على المحكمة المختصة بمكافحة الإرهاب. وتدعو الوثيقة كذلك إلى توحيد المعارضة السودانية. ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن البشير قوله إن “إطلاق سراح فاروق أبو عيسى وأمين مكي مدني رهين بالاعتذار عما قاما به من ارتكابهما من مخالفة للقانون الجنائي”. واستمعت محكمة “مكافحة الإرهاب” للائحة الاتهام ضد أبو عيسى (81 عاما) ومدني (75 عاما)، حيث طلب المدعي العام محاكمتهما بموجب “إنشاء وإدارة منظمة إرهابية لإسقاط النظام الدستوري وإثارة الحرب والكراهية ضد الدولة ونشر تقارير كاذبة”. وأرجئت الجلسة إلى الاثنين المقبل بعدما رفضت المحكمة الإفراج عنهما بكفالة. وسيقرر القاضي المحاكمة أو إيقافها بعدما تستمع المحكمة للشهود. وأطلق البشير اليوم الخميس حملته للانتخابات التشريعية والرئاسية، التي من المرجح أن تنتهي بتمديد ولايته المستمرة منذ 25 عاما.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.