تحليل إخباري: بنكيران يقحم كرة القدم في معترك السياسة

مشاهدة 23 فبراير 2015 آخر تحديث : الإثنين 23 فبراير 2015 - 1:15 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

أقحم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران كرة القدم في معمعة السياسية، غير مدرك لعواقب جر هذه الرياضية الشعبية، إلى ساحة السياسة. رئيس الحكومة وفي انفلات سياسي غير مقبول، تعرض قبل أسبوعين لنادي الوداد الرياضي، والقاعدة الجماهيرية العريضة، وتدخل في الشأن الخاص لهذا النادي، مما أثار حفيظة عشاق وداد الأمة. بنكيران، غمز خصومه السياسيين من قناة الوداد، ليحرك غضبا مازالت تداعياته تهز الساحة الكروية الوطنية. إثارة اسم الوداد في هذا التوقيت، وبمعلومات مازالت محل جدل، بين من يفندها جملة وتفصيلا، وبين من يقر بها بخجل. ورغم أن إثارة هذا الموضوع، لا يحتمل التجاذب السياسي، إلا أن أمين عام حزب العدالة والتنمية، اعتقد أن هذا التصريح المقحم في سياقات أخرى، قد يثير جماهير الوداد ضد النادي ومسيريه، قبل أن ينقلب السحر على الساحر بعد صدور أولى ردود الفعل التي جاءت قوية وغير متوقعة، وصلت حد التلويح بتوقيف الدوري الوطني لكرة القدم. ولم تقف الأمور عند الحد، بل مازالت مستمرة، بعد أن ركب مسيرو الأندية تحدي رئيس الحكومة، حتى يبتعد عن توظيف كرة القدم، وبعد أن أبدى جمهور الوداد عدم رضاه على تصريح رئيس الحكومة، تحول الجدل حول إقحام الكرة إلى حديث للساعة، في الوقت الذي أعلنت فيه جماهير الوداد العريضة رفضها لمس بنكيران بسمعة الماضي، وطريقة تسييره. ويبدو أن رئيس الحكومة لم يقدر خطورة المنزلق الذي وقع فيه، عن قصد أو عن جهل، ليجد نفسه في مواجهة مفتوحة مع جماهير الوداد. ويعتبر رئيس الحكومة، أول مسؤول سياسي يتعرض للشأن الكروي دون مناسبة، مما يجعل التساؤل حول خلفياته مشروع في هذا التوقيت.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • للي تيكور ويعطي للعور هما الباجدة الخوانزيين..للي تيكورو فسياسة اوخرجو علينا بالزيادات او بغاو اقتلو المتقاعد قبل من وقتو …

  • سياسة كور واعطي لعور هي ديال البام الي غادي لرئاسة الوداد..خليو عليكم الكرة فاتيقار ..لا توسخوهاش كما في مصر..

  • سياسة كور واعطي لعور..هاذ الاخوانزية راه تيحرموا كلشي..وتايكفروا كل من ليس معهم ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.