فرنسا في حالة استنفار: طائرات مجهولة تحلق فوق منشآت حساسة بباريس ضمنها سفارة أمريكا

مشاهدة 25 فبراير 2015 آخر تحديث : الأربعاء 25 فبراير 2015 - 9:20 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط عاشت فرنسا، في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، لحظات عصيبة، بعد رصد طائرات بدون طيار، مجهولة المصدر، كانت تحلق فوق سماء باريس. وأعلنت الجمهورية حالة استنفار قصوى، وجندت مختلف أجهزتها الاستخباراتية والعسكرية، لكشف لغز هذه الطائرات المجهولة، والقيام بالمتعين. وتسود مخاوف شديدة من أن يكون الأمر متعلقا بمخطط إرهابي، وفي أهون الأحوال، بعمليات تجسس خارجية. وأكد مصدر أمني فرنسي، هذا الصباح، أن خمس طائرات بدون طيار على الأقل حلقت فوق مواقع مختلفة في باريس، منها السفارة الأمريكية وبرج “إيفل”. وشوهدت الطائرة الأولى بدون طيار قرب السفارة الأمريكية بعد منتصف الليل، كما شوهدت طائرات بدون طيار أخرى “حلقت أيضا فوق برج إيفل ونصب الأنفاليد وكذلك (ساحة) الكونكورد” مضيفا أنه “قد يكون ذلك عملا منسقا لكننا لا نملك أي معلومات إضافية في الوقت الحاضر”. وقال مصدر آخر إن أجهزة الشرطة حاولت “اعتراض الأشخاص الذين يتحكمون في هذه الطائرات المتحكم فيها عن بعد، لكنها لم تتمكن من رصد مكانهم”. وبخصوص التحليق فوق السفارة الأمريكية، فإن التحقيقات أوكلت إلى فرع الأبحاث لدى الدرك في النقل الجوي، فيما كلفت الشرطة القضائية في باريس بالتحقيق في الحالات الأخرى. وكان مصدر في الإليزيه قد أكد أخبارا صحفية ذكرت بأن طائرة مسيرة حلقت فوق القصر الرئاسي في باريس “لبضع ثوان” في وقت سابق. ورصد تحليق حوالي عشرين طائرة بدون طيار لم يكشف مشغلوها أيضا منذ أكتوبر في فرنسا قرب مواقع نووية في البلاد، ما يدل على أن الأمر عالي الخطورة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.