هل اقتربت نهاية زعيم البوليساريو بسبب السرطان ومرض “الضيقة”؟

مشاهدة 6 فبراير 2015 آخر تحديث : الجمعة 6 فبراير 2015 - 6:00 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

أفادت مصادر إعلامية جزائرية أن عبد العزيز المراكشي، زعيم البوليساريو، قد نقل على عجل إلى أحد مستشفيات إيطاليا، في سرية مطلقة.

اقرأ أيضا...

وأضافت المصادر ذاتها أن الزعيم المخدوع قد يكون بصدد قضاء لحظاته الأخيرة، مشيرة إلى أن وضعيته الصحية مزمنة، ولا يعرف مدى تداعيات المرض على سلامته، أو على الأقل، استمراره في الظهور الإعلامي، على غرار ما يجري الآن مع ولي نعمته، عبد العزيز بوتفليقة، الذي يقضي أيامه الأخيرة طريح الفراش.

مصادر من تندوف أكدت أن الوضعية الصحية لزعيم الانفصال، لا تبشر بخير، وذلك بسبب معاناته من عدة أمراض مزمنة، من بينها السرطان وأمراض تنفسية أخرى، خصوصا داء الربو، المعروف لدى المغاربة بـ”الضيقة”.

متفكهون مغاربة أرجعوا ما جرى من تدهور طارئ في صحة المراكشي، إلى الصدمات المتتالية التي تلقاها في الآونة الأخيرة، سواء من فرنسا أو إسبانيا، إضافة إلى تقارير الاتحاد الأوربي، والضمانات التي قدمتها الأمم المتحدة في ملف الصحراء، وأخيرا وليس آخرا تعيين ممثلة خاصة جديدة لـ”بان كيمون” في قضية الصحراء وإيفادها إلى المغرب.

كواليس اليوم

التعليقات

  • الموت للخونة

  • إلى جهنم مع خوك القدافي

  • مشيا بلا رجعة ان شاء الله

  • إلى جهنم وبئس المصير ان شاء الله
    نهاية كل جبار طاغية آكل لاموال السحت

  • الله يخد فيه الحق

  • هادي غير ذنوب الايتام والارامل الله ياخذ فيه الحق

  • Da lflissat o hrab khas ytkadem lal3adala.

  • اكل اموال واعانات المحتجزين هي سبب السرطان والامراض التي يعاني منها هذا الخائن …

  • الماء او الشطابة حتى لقاع البكَار..يادمية الجزائر ..زعيم!؟ زعيم ماذا؟زعيم الصراصير؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.