إنجاز كبير: الديستي تفتتح أكبر مركز تحقيقات بالمغرب وهذا أول تصريح للحموشي

مشاهدة 20 مارس 2015 آخر تحديث : الجمعة 20 مارس 2015 - 7:05 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

تم اليوم الجمعة بمدينة سلا، افتتاح أكبر مركز تحقيقات في المغرب، تابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الديستي.

اقرأ أيضا...

وحضر حفل الافتتاح محمد حصاد، وزير الداخلية، ومصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، وطبعا عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لـ DGST.

كما حضر حفل الافتتاح كبار المسؤولين القضائيين والأمنيين.

وقال عبد اللطيف الحموشي، المسؤول الأول عن الديستي، إن إنشاء هذا المكتب يأتي في سياق النهج التشاركي الذي اعتمده المغرب في مكافحة جميع أشكال الجريمة وفقا للقانون.

وأضاف أن المركز يأتي كذلك في سياق تجدد الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أنه سيساهم في ترقية المؤسسات الأمنية.

وخلال هذه المناسبة، تم تقديم الفرقة الأمنية الجديدة للأبحاث الأمنية القضائية التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

هذا وأسندت إدارة هذا المركز الجديد إلى الإطار الأمني عبد الحق الخيام، الذي كان يرأس الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وراكم تجارب هامة في مجال مكافحة الإرهاب.

وقد تمت استعاضة الفرقة الوطنية بمركز التحقيقات الجديد.

هذا وتم اختيار مدينة سلا لتكون مقرا لهذا المركز، وذلك لقربها من المحكمة الجنائية المختصة بقضايا الإرهاب.

وتلقى أطر وضباط هذا المركز الجديد، تدريبات وتكوينات على مراحل لدى الاستخبارات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.

ويشكل المركز الجديد آخر صيحة في مجال البنايات المختصة في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة، ويتوفر على بنية تحتية آمنة، وتجهيزات عالية المستوى وفي غاية التطور.

ويأتي إنشاء هذا المكتب تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في تعزيز الحكامة الأمنية الجيدة وفقا لأحكام الدستور التي تكرس مبادئ الديمقراطية وسيادة القانون.

كما يأتي المركز الجديد في وقت باتت فيه عناصر الديستي يتمتعون بالصفة الضبطية، ويخول لهم القانون ممارسة كامل الصلاحيات للقيام بعملهم، في إطار الشفافية والقانون.

ويأتي المركز الجديد في ظل ما باتت تتمتع به المديرية العامة لإدارة مراقبة التراب الوطني، الديستي، من مكانة دولية في مجال مكافحة الإرهاب، والاعتراف العالمي بالجهود التي تبذلها الديستي في هذا الصدد.

تفاصيل أكثر لاحقا

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.