اعتقال مرشح بمباراة المحاماة بتهمة الغش وشكوك في تسريب مواضيع الامتحان

مشاهدة 2 مارس 2015 آخر تحديث : الإثنين 2 مارس 2015 - 11:34 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أمر وكيل للملك بمركز الامتحان الخاص بمباراة المحاماة، التي احتضنها مقر ملحقة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال، بمدينة العرفان، بالرباط، باعتقال مرشح ضبط متلبس بالغش من خلال استعمال سماعات الهاتف التي كانت يتلقى عبر إجابات تتعلق بموضوع الامتحان. وعلم موقع “كواليس اليوم” أن الشرطة اقتادت المرشح الذي اعتقل في الحصة الثانية الخاصة بمادة القانون الجنائي والمسطرة الجنائية، ما بين الساعة الواحدة والثانية، إلى مخفر الشرطة لتحرير محضر في الموضوع. وحسب مصادر خاصة بموقع “كواليس اليوم” فإن انطلاق امتحان المحاماة تأخر بنحو الساعة بسبب، شكوك حول تسريب مواضيع الامتحان، بمدينة أكادير، مما دفع المنظمين إلى تغيير أسئلة الامتحان الأصلية بأسئلة أخرى بديلة لضمان تكافؤ الفرص. وعلم موقع “كواليس اليوم” أن المنظمين استبعدوا جميع الغرباء من مركز الامتحان، بعد أن حاول بعض المحامين المنتمين للنقابة ولوج مركز الامتحان، حيث سمح لنقيب المحامين لوحده بولوج مركز الامتحان. وأسند تنظيم المباراة إلى وزارة العدل، وبإشراف لجنة تضم كبار مسؤولي وزارة العدل، وبعض المسؤولين القضائيين، كما استعانت وزارة العدل بموظفي إدارة السجون. كما تحدث المرشحون للمباراة عن تشديد إجراءات الحراسة، خلافا للمباريات السابقة الخاصة بالمحاماة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • ما تم تداوله من تسريب الاسئلة كذب لا أساس له وادعاء أوهى من بيت العنكبوت. ولا يمكن حتى مجرد تصور تسريب الاسئلة ﻷن الطريقة التي وضعت بها غير مسبوقة في تاريخ امتحانات المحاماة. ويؤكد المقربون من مركز القرار ان الوزير هو من تكلف بها شخصيا ولم يحط بها اي شخص من معاونيه. ويرجع السبب في الاشاعة إلى التأخر في الشروع في الامتحان لان السؤال كان يصل في حينه من الوزير الى مراكز الامتحان وتتم كتابته تحت حراسة مشددة من اللجنة المشرفة على الامتحان التي تظل مجتمعة ولا يغادرها اي من اعضائها لأي سبب حتى ولو لقضاء الحاجة في المرحاض ويتم نسخ السؤال بعين المكان بحضور المشرفين في شفافية تامة قبل ان يوزع على المدرجات والقاعات. و نظرا لما يتطلبه تلقي السؤال وطباعته ونسخه من وقت فقد زعم بعض المشوشين أن هناك تسريبا أدى إلى تغيير السؤال.
    أما عن أجواء الامتحان فلم يسبق ان عرف امتحان المحاماة شفافية مثلما شهده الامتحان الاخير ، فطوبى للسيد الرميد على هذا الانجاز الذي ينضاف إلى سلسلة أمجاده في إصلاح العدالة.

  • جوج الانواع ديال البشر اخرجوا على هاذ البلاد ..السماسرية والمحامون..
    السماسرة غلاو الارض والسكن والعقارات والمحامون نصبوا على عباد الله من يتامى وارامل وتحايلوا على القانون لحماية مصالح السماسرية لعنهم الله اجمعين ولعن الله كل من اعتدى او احتال او احرج مسلما من الناس المستضعفين والبسطاء ..قال الله عز وجل ‘اشداء على الكفار رحماء بينهم’
    هذا وصف المؤمنين ولكن ما نراه اليوم من المنافقين والتكفيريين هو عكس الاية..اشداءوبخلاءعلى المسلمين وكرماءواذلة مع الكفار..انك لتجد المسؤولين المغاربة المتفرنسين والمتخونزين منهم تراه مؤدبا ومبتسما مع الاجانب وعندما يقابله اخوه المغرب المسلم يكفهر وجهه ويعبس ويتولى عنه ..رغم ان هذا المواطن المغربي هو من ادلى بصوته من اجل وصول المسؤول الى ذلك الكرسي ولا حول ولاقوة الا بالله وحسنا الله وحده.

  • 3aaadi kolchi ghachch , hada ghir ba9i mawalach mohami o kay ghach , iwa Mali wali mohami ghadi ygrissi

  • مرّة…والعصيان المدني.
    كانت الساعة حوالي9و15د حينما صدح أحد الإخوان بأعلى صوته والخّوت الإمتحان راه تسرّب هادشي مشي معقول نوضوا خُرجوا-ربما كان يقصد هنا نوضوا احتجّوا-سوف لن نناقش هنا نوايا السيد لكن دعوته كان لها صدى كبيرفقد همّ القسم الأكبر بالخروج من قاعة الإمتحان ربما لأن كلامه كان له مايبرّره فقد تأخرالإمتحان عن الوقت المقرر له بأزيد من ساعة دون عذر بيّن لذلك، فبدأ البعض يتحدث عن إمكانية تأجيل الإمتحان والبعض عن إمكانية تغيير السؤال المسرّب والذي لم يكن حسب البعض الآخر سوى دفع غير المستحق،غير أن هذا القيل والقال وهذا التخبط لم يدم طويلا إذ تمّ إحتواء المسألة وعاد الكل إلى القاعة بإستثناء صاحبنا بطبيعة الحال والذي علمت فيما بعد أنه قرر الإنسحاب. بعد أن هدأت الأوضاع والنفوس جاء السيد وزير العدل وألقى كلمة مقتضبة يؤكد فيها أن لا صحة لمثل هذه الإشاعات وأن سؤال الإمتحان تمّت طباعته للتّو.
    عدنا وكنّا نظن أن العود أحمد،لنجد أمامنا مرّة المفاجأة المرّة جاءت تشكي حالها مع عاصي
    تريده أن يرعى إبنهما غير الشرعي
    إختلط الأمر عليّ فأنا لم أكن يوما محامٍ هل أتّهمه بالإهمال والتقصير،ماذا لو أنكر؟
    وخوفا من أن أخسر القضية وأخسر معها مرّة الضحية
    قررت أن أرفع دعوى التشهيرضد السيد الوزير
    فكيف ل 15ألف مترشح أن يعرف بعلاقة مرّة غير الشرعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.