الله أكبر: أزمة قلبية تقتل أستاذا لحظة دخوله القسم بسلا

مشاهدة 30 مارس 2015 آخر تحديث : الإثنين 30 مارس 2015 - 11:53 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط

أفاد مصدر موثوق به أن الأسرة التعليمية بمدينة سلا استيقظت صباح اليوم الاثنين على فاجعة، وذلك بعد الإعلان عن وفاة أحد الأساتذة بالمدينة، بشكل مفاجئ.

اقرأ أيضا...

وذكر المصدر ذاته لموقع “كواليس اليوم” أن الفقيد دخل إلى القسم صباح اليوم، على أساس مباشرة عمله، ليصاب بأزمة حادة، يرجح أن تكون قلبية، ويلفظ أنفاسه الأخيرة على الفور.

وأوضحت المصادر ذاتها للموقع أن الأستاذ، الذي يشتغل بإعدادية الإمام مالك بسكتور 3 بقرية أولاد موسى، دخل إلى المدرسة بشكل عاد، وتبادل التحية والسلام مع زملائه، وما كاد يهم بدخول القسم، حتى انتابته أزمة قلبية حادة، وسقط على الأرض.

هذا وتم إشعار مصالح النيابة والأكاديمية من طرف مدير المؤسسة، وتبليغ أسرته، فيما تم نقل جثمان الراحل إلى مستودع الأموات بالمدينة، لإجراء فحص طبي وإذا اقتصى الحال، تشريحا لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

هذا وخلفت المسألة حالة حزن وأسى لدى زملاء الأستاذ الراحل، وعموم الوسط التعليمي بالمدينة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • ان ااه وانا اليه راجعون تغمذه الله برحمته الواسعة و زاذ في احسانه وتجاوز عن سيئاته واسكنه فسيح جنانه ورزق اهله وذو يه واصذقاءه وتلامذته الصبر والسلوان

  • انا لله وانا اليه راجعون .تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته و الهم دويه الصبر

  • إنَّا لله وإنا إليه راجعون الفقيد كان رجلا طيبا وخلوقا رحمه الله وألهم دويه الصبر

  • تغمده الله برحمته فقد توفي شهيدا لأداء الواجب الوطني وإنها ليست الحالة الوحيدة خاصة بسلا هذه الأيام

  • كل نفس دائقة الموت…الاسباب كثيرة والموت واحد ……ان لله وان اليه راجعون…

  • تغمد الله الفقيد واسع رحمته واسكنه فسيح جنته و ان لله وان اليه راجعون ويشهد للفقيد بالعمل و الجدية طيلة مساره المهني وادركته المنية وهو يؤدي واجبه الوطني .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.