انطلاق منتدى كرانس مونتانا بالداخلة وسط توقعات بتحقيق نجاح باهر

مشاهدة 13 مارس 2015 آخر تحديث : الجمعة 13 مارس 2015 - 2:53 صباحًا
محمد البودالي: موفد كواليس اليوم إلى الداخلة
افتتحت فعاليات منتدى كرانس مونتانا، مساء أمس الخميس، في موعده كما كان مقررا، وسط حضور لافت لضيوف من الحجم الثقيل، وتغطية إعلامية دولية واسعة، وسط توقعات بنجاح باهر للمنتدى الذي تحدى منظموه البوليساريو والجزائر، اللذين سعيا إلى إحباطه بشتى السبل.
وكان رئيس مقدونيا أول الحاضرين، فيما اختار ثاباتيرو رئيس الحكومة الاسبانية السابق خيمة صحراوية للاستراحة.
منتدى كرانس مونتانا، بمدينة الداخلة التي تعتبر اليوم من كبرى حواضر الصحراء، وحسب ما عاينه موفد “كواليس اليوم” خلق الحدث بهذا المستوى التنظيمي الباهر، والذي يعتبر إخراجه على الهيئة التي عاينها المشاركون من ضيوف، ورجال إعلام، وفاعلين اقتصاديين، ومراقبين، أبلغ رسالة عن التحول الذي تعيشه اليوم أقاليم المناطق الجنوبية بالمغرب.
ضيوف المنتدى، الذين التقاهم “كواليس اليوم” على هامش حفل الاستقبال، لا يخفون إعجابهم بمدينة الداخلة، ويثمنون الآفاق الواعدة التي هيأها المغرب لوجهة مثل الداخلة التي انتقلت من تجمع سكاني صغير إلى قطب عمراني وصناعي وسياحي هام انطلاقا من استثمار الدولة المغربية للمؤهلات التي توفرها هذه المدينة التي تنافس أجمل الخلجان بالعالم.
مشاركون من إسبانيا، وإيطاليا، تحدثوا لموقع “كواليس اليوم” عن حتمية طي ملف النزاع السياسي حول الصحراء، من خلال مقترح الحكم الذاتي، لتحرير طاقات الأقاليم الجنوبية من الانتظارية التي تخنق فرصا كبيرة للتنمية والاستقرار، وهذا هو الأهم.
فاعل اقتصادي إسباني، تحدث لموقع “كواليس اليوم” أعرب عن اندهاشه من الجو العام بمدينة الداخلة، وافتتانه بمؤهلاته الطبيعية، واطمئنانه للاستقرار الأمني الذي يخيم على المنطقة، خلافا لما يسوقه الإعلام المعادي.
مشاركون من بعض الدول الافريقية التي تعادي المغرب، انقلبوا على مواقف بلدانهم السياسية بعد معاينتهم للمناخ العام، والاستقرار الأمني والسياسي، والانطباعات التي سجلت عن المدينة، بعد حديثهم إلى المواطنين بمدينة الداخلة واحتكاكهم بالحياة اليومية للسكان.
فعاليات كرانس مونتانا، نجحت في تسويق الواقع السياسي والأمني والاجتماعي لمنطقة الصحراء، مما يعتبر مكسبا مهما للمواقف المغربية المعلنة، خلافا للتضليل الذي يمارسه خصوم المغرب.
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.