بشرى للسائقين: مدونة كريم غلاب المتشددة في مبالغ المخالفات ستصبح في خبر كان

مشاهدة 9 مارس 2015 آخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2015 - 12:42 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

بعد مدونة السير المثيرة للجدل التي كان يقف وراءها كريم غلاب وأصر أيما إصرار على تفعيلها بتأثير قوي ومباشر من لوبي قطاع التأمين، أدركت الحكومة أخيرا مدى استحالة تطبيقها، وإجبار المواطن على أداء مخالفاتها الباهضة.

اقرأ أيضا...

وهكذا، أجرت الحكومة تعديلات جوهرية على المدونة، تضمنت تخفيضات كبيرة في مراجعة مبالغ الغرامات التصالحية والجزافية بإحداث مبدأ الغرامة المخفضة بحسب آجال الأداء.

  • في حالة الأداء الفوري: 43- % بالنسبة للمخالفات من الدرجة الأولى، و 40- % بالنسبة للدرجة الثانية، و 50- % بالنسبة للدرجة الثانية،
  • في حالة الأداء داخل أجل 15 يوما: 28- % بالنسبة للمخالفات من الدرجة الأولى، و 30- % بالنسبة للدرجة الثانية، و 33- % بالنسبة للدرجة الثانية.

–  تقليص الفترة الزمنية اللازم التوفر عليها للانتقال من رخصة السياقة من صنف “ب” إلى رخصة السياقة من صنفي “د” و”ج” من أربع (4) سنوات (الفترة الاختبارية + سنتين) إلى سنتين فقط،

– عدم الاحتفاظ برخصة السياقة إلا في حالة حادثة سير جسمانية مقرونة بحالتي ظروف التشديد التي تتعلق بالسياقة تحت تأثير الكحول أو المواد المخدرة عند وقوع الحادثة أو الفرار عقب ارتكابها وذلك إلى حين بت القضاء في النازلة،

– إلزامية الخضوع لفحص طبي مضاد، بأمر من وكيل الملك، في حق كل شخص، ضحية حادثة سير، أدلى للمحكمة بشهادة طبية تبين عجزا عن العمل لمدة تتجاوز 21 يوما،

–  إعادة النظر في بعض التعاريف الخاصة ببعض المركبات،

– التنصيص على مقتضى جديد يتعلق بنقل البضائع أو الأشخاص بواسطة دراجات ثلاثية العجلات بمحرك،

– إعادة النظر في بعض عمليات توقيف المركبات وإيداعها المحجز،

– إعادة النظر في المقتضيات الخاصة بلجان البحث الإداري والتقني في حوادث السير المميتة لتيسير تفعيلها،

القانون الجديد تضمن أيضا إضافة 5 مواد جديدة ونسخ مادة واحدة ويتعلق الأمر بالمادة 25 التي تحرم الشخص الذي ألغيت رخصة سياقته من التقدم من جديد لامتحان الحصول على رخصة السياقة إلا بعد انصرام مدة سنتين (2) ابتداء من التاريخ الذي سلم فيه رخصة السياقة الخاصة به للعون محرر المحضر أو للإدارة. وتسلم له في حالة اجتياز الامتحان بنجاح، رخصة سياقة برصيد من عشرين (20) نقطة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • من الواجب تقنين الدراجات النارية لما يعانون منه الإخوة بالمدن الداخلية خصوصا مدينة مراكش والنواحي التي نلاحظ حدوث حوادث كثيرة ،غالبها مستعملي الدراجات النارية مما يودي ضحيتها الى سحب لرخص السياقة لمجموع من السائقين المهنيين…..

  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، اشكر كل من شارك في هذا القرار لا من بعيد ولا من قريب، لكن توجد عدة مشاكل لم يتطرق اليها واهمها هو القانون الذي فرض على السائق ان ينتبه جيدا حتى لا تكثر الحوادث هذا شيئ جميل لكن الاقبح فيه ان المواطن لا يحترم نفسه واصبح يقف في الطريق واذا عملت (الكلاكسون) لكي يبعد عن الطريق لتمر يبدا بالسب والقذف والشتم ويبقى (مسمرا)اي واقفاامامك ولن يحرك ساكنا، ستقول لي لماذا؟ اقول لك لانه يعرف انك ستعاقب اذا ضربته حتى ولو هو المخطئ، لهذا اطلب من المسئولين اعادة النظر في هذه المسالة مثلا: اذا السائق عمل حادث والضحية وسط الطريق يتحمل مسؤوليته بخلاف في مكان الراجلين او مكان مخصص للمواطن كاالرصيف فبالطبع المسؤولية كلها تقع على السائق لانه من المستحيل هذا السائق ان يكون عقله كله مع المواطن ومع السياقة فهذا صعب المهم هناك الكثير من التوضيح لكن اكتفي بهذا القدر، واسمحوا لي ان خانني التعبير واتمنى ان اكون اوصلت الرسالة كما يجب وفهمتم ما اريد ايصاله الى الجهات المختصةوشكرا مرة ثانية على هذه الالتفاتة القيمة.

  • ايمشي غلاب في اخرا رشوة كاينة لي دار شي مخالفة 100dh فيتا غلاب و البوليسي او الدركي

  • هيا بنا انزعوا الأحزمة وأطلقوا العنان للسرعة المفرطة وتكلموا في الهاندي المدونة مشية بلا رجعة

  • الطريبورطور
    الطريبورطور : أو الدراجة النارية ذات الثلاث عجلات ..هي الدراجة النارية المستقرة بين منزلتين، فهي ليست كتلك المألوفة المصممة من عجلتين، ولا هي كالسيارة الخفيفة لنقل البضائع المختلفة، والتي يطلق عليها عُرفا “هوندا”.
    إن أهمية هذه الناقلة في منافسة هذا الصنف الأخير من وسائل النقل الخفيف لا تناقش ، سواء على مستوى ثمن شرائها أو حجم الحمولة المنقولة عليها، كما أنها تتفوق عليها في جانب التخصص، إذ تتعمد النقل المزدوج، أي تحمل البضائع أو الأشخاص، أو هما معاً..
    سمعت أخيرا في برنامج إذاعي أنه قبيل عيد الأضحى الأخير، وقف صاحب طريبورطور بباب أحد محلات بيع التجهيزات المنزلية مترصدا امرأة اقتنت ثلاجة وتلفزة، فسلم عليها بكل احترام كابن بارّ، مدعيا أنه يعرف ابنها الذي هو صديقه ويعرف حتى منزلها بالطبع.. عارضا عليها نقل الجهازين – حيث بدأ بشحنهما- مقترحا عليها امتطاء سيارة أجرة صغيرة وأن يلتقيا بباب منزلها، فوافقت الزبونة أو الخالة الحنون ممتنة.. ولما وصلت إلى باب دارها بقيت تنتظر صاحب الطريبورطور إلى يومنا هذا..وهو الشيء المِثل والخطة نفسها التي ذهب ضحيتها من اقتنى أضحية العيد واقتنع بقبول إرسالها، منعزلة عنه، إلى منزله على متن طريبورطور..
    مِثل أحداث الطريبورطورات هاته، خبرٌ لجريدة كواليس اليوم، ليوم الجمعة21 نونبر2014 بعنوان: ” اعتقال صاحب طريبورطور هرب بفتاة ومارس عليها الفاحشة هو وصديقه “.
    منذ أكثر من 20 سنة مضت وحتى قبل ظهور ظاهرة الطريبورطور نفسه، قامت مصالح عمالة فاس المدينة بتنظيم العربات اليدوية أو (الصناديق) ذات العجلتين والتي تستخدم لنقل الأشياء الخفيفة عبر شوارع المدينة الضيقة ،وذلك بالعمل على تسجيلها بهوية صاحبها، لكل غاية مفيدة ودرأ لكل مخالفة مهنية قد تصدر عن صاحبها كالسرقة أو غيرها..
    ترقيم مواقع عرض المأكولات الشعبية بجامع الفنا الشهير مثال بارز آخر في هذا المجال..
    السؤال الواجب طرحه، تبعا لما سبق سرده من أمثلة لظاهرة تفريخ أسراب الطريبورطورات وتصرفات أصحابها أو بعضهم، و الموجه للمصالح المختصة بالعمالات والأقاليم المعنية، هو كالتالي: أما حان الوقت لضبط هذه الظاهرة وكبح الجانب الضار من نتائجها قبل تفشيها، فيصبح التحكم فيها شيئا مستحيلا ؟ أهلّا أمكن فتح سجل تعريفي بعدد هاته الآليات النافعة- الضارة بعضُها، وبصْمها بأرقام خاصة- تعريفية يسهل معها اللجوء إلى أصحابها في حالة الضرورة؟

  • يجب منع الجولان بالدراجات النارية و الهوائية داخل أزقة المدن العتيقة

    لما لها من أخطار وخاصة على أطفالنا الصغار

  • يجب إلزام سائقي الدراجات النارية التي تتعدى سرعتها 80 كلم/س وكذا الثلاثية العجلات بالتوفر على رخصة سياقة لمعرفة ما لهم وما عليهم

  • معذرة للأستاذ الجليل عبد الكريم غلاب، لأنني أقصد في التعليق السابق “كريم غلاب”، غير أن رسوخ اسم الأستاذ المقتدر عبد الكريم غلاب في ذاكرتي، محا اسم “كريم غلاب” ..
    الأستاذ عبد الكريم غلاب من أكبر رجالات المغرب، ومن “السكة” النادرة التي عرفها حزب الاستقلال ، رجل لم تتلوث يداه بدم حرام، ولا دخل جوفَـه مالٌ حرام ولا لانت عريكته لإغراءات لا تخدم الوطن … إنه “دينار” ذهبي خالص بين عملات كثيرة مزورة، من قصدير، عرفها حزب الاستقلال، وما يزال.
    فمعذرة مرة أخرى للأستاذ الجليل

  • كم هو جميل أن تتجاوب الحكومة مع مطالب الشعب الواقعية والقانونية السليمة والفعالة. وقد سبق أن نشرت هذه الجريدة الغراء مقالا بعنوان “التربية على أخلاف الطريق” تضـمَّـن بعض الملاحظات على قانون السير الذي فرضه عبد الكريم غلاب على الشعب المغربي عنوة ، وبينا أنه قانون لم يسفر عن أي نتيجة مما كان يعِـدُ بتحقيقه، لأنه ببساطة قانون لا يتناسب إطلاقا مع أوضاع المغرب وأحوال الشعب، ولا مع طبيعته ولا حتى مع بنيته التحتية .. ولاشك أن الحكومة لم تكن تنتظر أن ينشر مقال في الموضوع لتعدل قوانينها؛ ولكننا مع ذلك؛ ولأن هذا القانون الجديد جاء موافقا لبعض تلك المطالب المشار إليها في المقال المذكور؛ فإنه يكون من حقنا أن نعتبر هذا القانون استجابة فورية من الحكومة لمطلب شعبي طالما طالب المواطنون بتطبيقه، كما يكون من واجبنا في نفس الوقت أن ننوه بهذه الاستجابة التي جاءت بأوفى مما طالبنا به، وبأفكار جديدة تسير كلها في نفس الاتجاه.
    بقى مطلب واحد ما زلنا نلح عليه، ونتمنى أن تفكر الحكومة في طريقة ما لتنفيذه وفرضه على السائقين، أو على الأقل : فرضه على بعض السائقين ممن يثبت أنهم يسوقون بتهور وبعنجهية، دون أي اعتبار لشركائهم في الطريق سواء كانوا من السائقين الآخرين أو من المارة، حيث لا يبدون أي احترام “طرقي” للآخر. هذا المطلب هو أخذ حصص في التربية على أخلاق الطريق، تكون الغاية منها إشعار السائق بضرورة احترام الآخر على الطريق، والإقرار له بأنه يملك نفس الحق الذي نملكه في الطريق، فلا ينبغي التعدي على ذلك الحق، تماما كما لا يحب أي منا أن يتعدى أي كان على ممتلكاته وحقوقه المشروعة في استعمالها والاستفادة منها.
    إن الطريق يشكل ملكية عامة مشتركة بين كل مستعمليها؛ من سائقين وراجلين وعابرين ، فلا يجوز بأي حال من الأحوال أن نبخسهم حقوقهم، وأن نعتبر أنفسنا المالكين الوحيدين للطريق..

  • نحترمو القانون وغلاب ولا الرباح يشيط ليهم غير الخرا والنعلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.