ضبط خليجيين في وضع فاحش داخل فيلا بأكادير وعاهرة تختبئ عارية في الدولاب

مشاهدة 19 مارس 2015 آخر تحديث : الخميس 19 مارس 2015 - 9:07 مساءً

عبد الله بيداح قامت عناصر الأمن، بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير، بإلقاء القبض على ثلاثة خليجيين رفقة خمس فتيات مغربيات بتهمة الدعارة، إثر مداهمة لإحدى الفيلات المفروشة بحي الشرف يوم الأربعاء 18 مارس الجاري، حيث تم ضبط المتهمين متلبسين بممارسات جنسية غير شرعية.

وجاء إيقاف المتهمين، حسب مصادر أمنية، بناء على شكاية تقدمت بها ساكنة حي الشرف، بعد اتهامهم “بالعمل على نشر الدعارة، والوساطة فيها، والمس بالأخلاق العامة وسط السكان، من خلال كراء الشقق والفيلات المفروشة، وتسخيرها لممارسة كل أنواع الدعارة”.

اقرأ أيضا...

وقد أصيب الخليجيون بحالة رعب شديد، بعد مشاهدة الشرطة تداهم المكان وهم في أوضاع فاحشة، فيما لجأت عاهرة إلى الاختباء في دولاب وهي شبه عارية.

وبعد تحريات عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية بفيلا حي الشرف، وبناء على تعليمات وكيل الملك، جرى إيقاف ثلاثة خليجيين وخمس فتيات مغربيات بإحدى الفيلات، وحجز العديد من الأدلة التي تثبت ذلك، للاستعداد لممارسة الجنس.

هذا، بعد مواصلة لأبحاثها وتحرياتها لتعقب تصرفات بعض أصحاب الشقق المشبوهة من خلال توافد عدد من الرجال وبائعات الهوى، تمكنت عناصر الشرطة من إيقاف خليجي آخر رفقة فتاة أخرى، كانت مختبئة داخل دولاب حمام شقة أخرى بالإقامة نفسها، مرتدية ملابس داخلية شفافة.

وقبل إحالة المتهمين على أنظار النيابة العامة، حيث من المتوقع أن تنظر الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بأكادير في قضيتهم، تم سحب جوازات سفر الأجانب الخليجين، ومت إغلاق الحدود في وجههم بناء على تعليمات وكيل الملك، وجرى الاستماع إليهم رفقة الفتيات المغربيات في محاضر قانونية بولاية الأمن، كما تم وضع الجميع تحت المراقبة القضائية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.