عاجل: العدل والإحسان تثير الفوضى في مقبرة “لعلو” من أجل “قبر سماوي” لزوجة المقبور ياسين

مشاهدة 26 مارس 2015 آخر تحديث : الخميس 26 مارس 2015 - 2:47 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أثار أنصار جماعة العدل والإحسان المحظورة، قبل قليل بمقبرة لعلو بالعاصمة الرباط، حالة من الفوضى والشغب، وذلك بعد مطالبتهم بدفن زوجة المقبور ياسين، في مكان غير مخصص للدفن، يقع بين أخمصي قبر ياسين. وأفادت مصادر من عين المكان لموقع “كواليس اليوم” أن الجماعة أصرت أيما إصرار، وجادلت السلطات المحلية ومحافظ المقبرة بالتعنت واللغو، من أجل الظفر بقبر لزوجة ياسين في المكان غير المناسب للدفن. ويريد أنصار الجماعة، المعروفون بفكر الخرافة، دفن هذه المرأة المتوفاة في مكان ملتصق بقبر زوجها، ضدا على القانون. وقد تدخل محافظ المقبرة واستغرب هذا الإصرار على تنفيذ هذا الطلب الهجين، مؤكدا لهم أن الأمر يتعلق بمقبرة في بلاد المسلمين، وأن الموتى يدفنون ووجوههم نحو القبلة، إلا أن الجماعة رفضت أن تدفن زوجة الشيخ في اتجاه القبلة، وألحوا على وضعها بشكل مخالف في اتجاه زوجها، فيما يصطلح عليه في أدبيات الجماعة بـ”القبر السماوي”. وقد حاولت السلطات المحلية التدخل بالتي هي أحسن لإقناع الجماعة بالتراجع عن هذه الفكرة المجنونة، إلا أنها واصلت رفضها بتعنت وإصرار. وإلى حدود كتابة هذه السطور، لم يتم بعد دفن زوجة المقبور ياسين، ولا زال جثمانها تحت أشعة الشمس القوية، التي يعرفها هذا اليوم، في تنكر تام للحديث النبوي الشريف، الذي يقول “إكرام الميت دفنه”. فإلى متى تستمر هذه الجماعة في الإيمان بالخرافة؟

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • لماذا المقبور ياسين ي حمار

  • حتى المقابر تتبرأ منهم.

  • لا حول ولا قوة إلا بالله..كواليس بدأت في الخوض في ما لا يعنيها والابتعاد عن الخبر الموضوعي .. وبذلك ستكرّه القراء فيها أو سيبتعدون عنها إذا هي استمرت كذلك .. أرجو الموضوعية في الخبر وفي التعليق أيضا..

  • الصوفية اخوة الشيعة

  • كواليس موقع لا تنتظروا منه الا هدا الهراء

  • diroha gadid

  • سبحان الله ، هؤلاء القلة يتحينون داىما الفرصة للدخول في مواجهات مع السلطات العمومية و يختلقون الأسباب و الأعذار الواهية ليلعبوا دور “المسكين المحكور” و يتفننون في ابتداع الأحداث و المواقف من اجل ذلك بعدما فشلوا فشلا ذريعا و بهتوا بهتانا كبيرا في تمرير خطاب الحقد و الكراهية و الميز و التفرقة و الاستعلاء الذي ظلوا يغردون به منذ عقود ، المل ، صغيرا و كبيرا ، ذكرا و أنثى ، فرادى و جماعات بات يعرف ان هؤلاء لا يسعون الا لنشر الفتنة و الفوضى و استغلوا الأموات بعد الأحياء لعلهم يجنون بعض الاهتمام من بعض الأقلام التي لا تفقه شيءا غير الافتراء و البهتان و الكذب ، مات من ادعى القومة و أفتى بجواز الكذب لحضور اجتماعاتهم ، مات وهو يتحسر على إهماله تربية من هم من نسله بعدما مرغوا راسه في تراب الفضيحة بين أزقة إحدى مدن الاغريق و الرومان في غفلة من عزة ابن مدينة التمر و النخيل ، توارت المصونة العفيفة عن الأنظار و حاولت جاهدت استحلال الفضيحة بالتحدث عن مواىد الخمر و حلالها و حرامها و و و و ظنت ان تلك النسوة التي يحطن بها غبيات فصفقن لتراهاتها لتكتمل فصول النقباء و زوجات المريدين و فضيحة وجدة و ايموزار كندر و بركان و تاوريرت و مراكش و مصيبة المنشد و الاستفراد بمحصنة و و و ، يا معشر المغررين بهم منذ عقود ها انتم قد اعتلى رؤوسكم الشيب و وجوهكم التجاعيد و وتنتعلون الإخفاق تلوى الإخفاق و صنعتم أناسا و نساء من السراب فلا انتم تمتعتم بدفء الاسرة و ساهمتم في البناء و لا انتم و لا انتم ، ظللتم تتمسحون ببقايا ماء “وضوء” من هجر موطنه هربا من أسرته و عاش الإخفاق في الشمال و الشرق و ها انتم اليوم تزيدون إخفاقا ( توبوا الى الله توبة نصوحا عسى ربكم ان يغفر لكم ) صدق الله العظيم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.