هكذا يجب أن تبقي فرنسا على علاقتها الكلاسيكية مع المغرب،لأن المغرب حليف إستراتيجي لا يمكن الإستغناء عنه كما أن الظروف الإقليمية المتراكمة والصعبة تحتم على البلدين التقارب أكثر من أي وقت مضى.