الشوهة: “فقيه” مزور بالرباط يتحول إلى “جن” ينكح الزبونات

مشاهدة 17 مارس 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:43 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

بعد نشره مقالا حول موضوع قصص مثيرة: نساء مغفلات تحولن إلى وسيلة للإشباع الجنسي لدى فقهاء آخر زمن“، تلقى موقع “كواليس اليوم” سيلا من مراسلات القراء، تحكي تجارب فريدة عن فقهاء مزيفين، لم يتورعوا في استغلال زبوناتهم جنسيا، بحيل وطرق مثيرة.

اقرأ أيضا...

وفي هذا الصدد، تحكي إحدى القارئات عما جرى لصديقتها “لبنى” بحسرة، وتروي تفاصيل وقوعها ضحية لفقيه مريض جنسيا، نتيجة سذاجتها، بعد أن قصدته للتقريب بين قلبها وقلب شاب كانت تحبه، فاخترع لها قصة مجامعتها، حتى يحترق قلب حبيبها من خلال وسواس يبعثه له عبر الجن، مما سيزيد شغفه بها ومن ثمة ينشأ الحب الذي تبحث عنه.

ظلت الفتاة تخضع لابتزاز الفقيه لمدة ثلاثة أشهر، حيث كان يعبث بجسدها كيفما شاء، دون أن تجرؤ على منعه أملا في تحقق ما وعدها به، ليتبين مع مرور الوقت أن الفقيه كان يستغل الفتاة جنسيا إلى أن أشبع غريزته منها، بشكل خبيث.

من القصص التي تعتبر مثيرة في هذا الجانب، إقناع فقيه بيعقوب المنصور بالرباط، بعض زبوناته، برغبة جن يسكنه في مجامعتهن جنسيا، وخلال الاتصال الجنسي، يقضي الجن حاجة كل من تقبل بمنحها نفسه، فكان فوق ذلك يحصل على الأموال والهدايا، ويعتبر أن من يجامع النساء، هو جن يسكنه وأنه لا يعي ما يحدث، و أن هذا الأسلوب مضمون النتائج، إلا أنه لا يصرح به إلا لمن يلمس لديها استعدادا للاستجابة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • تحية لدريات لي كايقراو الكومونتير و يسلتو.

  • اصلا هن زبونات النكاح

  • سر دين امهم الدبيحة ماشي غير الاغتصاب الكلاخ ومزال قالك المراة والعصرنة والمساوات

  • كلاخ لكحل اش عند بنادم ميدير لبنادم سرهم والجهل والشرك ي لطيف

  • يستهلون يشركون بالله عز وجل و أغلبية هؤوﻻء المشعوذين يستغلون سداجة وجهل روادهم معنويا وماديا

  • أخ ملتزم ظاقت به الدنيا فقترح عليه بعض الناس أن يذهب إلى أحد المشعودات حتى تخبره بمستقبله. حين وصل إلى باب بيتها طرق الباب فقالت من الطارق؟ فلم يجبها وعاد أدرجه قائلا هذه لم تعرف حتى من بالباب و تدعي أنها تعرف المستقبل و الغيب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.