اعتقال تجار السلع المهربة والمقرصنة بالبيضاء

مشاهدة 18 أبريل 2015 آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2015 - 9:08 مساءً

[wysija_form id=”1″]

في إطار ما تقوم به جميع مناطق أمن ولاية الدار البيضاء من عمل يقوم أساسا على محاربة الجريمة في كل تجلياتها، فقد تمكنت كل من منطقة أمن الفداء مرس السلطان ومنطقة أمن الحي الحسني إيقاف أشخاص تورطوا في تهريب سلع وآخرين في نسخ الأقراص المدمجة دون مراعاة لحقوق الحفظ الخاصة بالشركات الخاصة. بحيث بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان، قامت عناصر فرقة الشرطة القضائية المحلية في إطار البحث من تجميع معطيات مكنتها من إيقاف شخصين سائق سيارة ومساعده وحجز سيارة كبيرة الحجم على متنها 1000 كيلوغرام من الملابس المستعملة ممثلة في 9029 قطعة لكلا الجنسين عبارة عن قمصان، وسراويل، ومنامات، ومناشف، وألبسة مدرسية، وملابس أطفال، وجوارب، ووشاحات، وحمالات صدرية…) وحوالي 45 زوج من الأحذية الرياضية للأطفال، إضافة إلى 150 كيس من الفستق يزن كل واحد منهم 5 كلغ. البحث أسفر على أن المعنيين بالأمر يقومان بجلب هذه السلع لشخص تبين أنه في حالة فرار وهو ما اقتضى نشر مذكرة بحث في حقه، وقد أحيل فيما بعد المحجوز والسيارة على إدارة الجمارك والضرائب الغير المباشرة لتقديم ملتمساتها ومطالبها في هذا الشأن. أما بالنسبة لمنطقة الأمنية الحي الحسني وبناء على تعليمات النيابة العامة فقد نجحت فرقة الشرطة بهذه المنطقة مرفوقة بلجنة تمثل المركز السينمائي المغربي من إيقاف 6 أشخاص على مستوى سوق حي الألفة، وهو ما أسفر عن حجز حوالي 11 075 قرصا مدمجا مقرصنا إضافة إلى 25 قرصا مدمجا آخر لأفلام ذات طابع بونوغرافي. العملية خلفت ارتياحا لدى هيأة المركز السينمائي المغربي وتم على إثرها وضع المعنيين بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية بعد استشارة النيابة العامة، قبل إحالتهم على العدالة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.