المغرب يخرج منتصرا بقرار أممي يحفظ سيادته على الأقاليم الجنوبية

مشاهدة 29 أبريل 2015 آخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 9:10 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط فشل خصوم الوحدة الترابية للمملكة المغربية، في إخضاع مجلس الأمن الدولي لمطالبهم، بعد مصادقة مجلس الأمن على تمديد مهمة المينورسو في المناطق الجنوبية، ورفض مقترح توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان. القرار وفق الصيغة التي صوت عليها مجلس الأمن بـ 15 صوت، انتصار للموقف المغربي الذي رفض مساس المنتظم الدولي بالسيادة المغربية على الأقاليم الصحراوية، رغم كل المحاولات التي قامت بها الجزائر للتأثير على القوى الدولية المؤثرة. المغرب ربح إذن رهان تقرير متوازن ومنصف في ما يتعلق باحترام سيادته الترابية، وعدم المساس باتفاق وقف إطلاق النار الذي حدد مهام المينورسو. مناورة البوليساريو كانت فقط لربح الوقت وشغل المنتظم الدولي بمطالب غير واقعية تتعلق أساسا بتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، رغم أن تاريخ الجبهة حافل بالمجازر في حق المحتجزين المغاربة، كما أن مخيمات تيندوف باتت بمثابة القلعة المحصنة ضد هيئات المراقبة الدولية والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام الدولية لنقل فظاعة ما يتعرض له الصحراويون المغاربة. تجاوب مجلس الأمن الدولي مع مطالب المغرب، يعتبر بمثابة تأييد من المنظمة الدولية لمواقف المغرب المعبر عنها في النزاع، سيما ما يتعلق بمقترح الحكم الذاتي، الذي قدمه كرد على مطالب الانفصال غير المعقولة والتي باتت متجاوزة في الوقت الراهن. نص القرار الجديد، دعا الطرفين إلى مواصلة الحوار المباشر وتكثيفه، في إشارة إلى ضرورة تحييد دور الجزائر التي تكبل قادة بوليساريو، من أجل الوصول إلى حل متوافق عليه، انطلاقا من الموقف المغربي ومقترح الحكم الذي حظي بالإجماع الدولي، من قبل قوى دولية مؤثرة على الساحة الأممية، ومن خلال إشادات أعضاء مجلس الأمن وفرنسا والأردن بجدية وواقعية المقترح المغربي. قرار مجلس الأمن الدولي الجديد، صفعة أخرى لجبهة بوليساريو من أجل فهم الواقع السياسي الذي يتجاهله قادة الجبهة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.