تصميم الموقع الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء يثير قلق المهنيين

مشاهدة 1 أبريل 2015 آخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2015 - 12:50 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

تسبب التصميم الجديد لموقع وكالة المغرب العربي للأنباء في إثارة العديد من الانتقادات لإدارة الوكالة بسبب طابعه المعقد، والذي يتسبب للباحثين والمبحرين من صحفيين وزوار وزبناء للوكالة في تبديد الكثير من الوقت والجهد، ويدفع عددا غير يسير من المتصفحين للموقع إلى الإحجام عن فتحه مرة أخرى.

اقرأ أيضا...

وبحسب متتبعين ومهندسين للمعلوميات، في تصريحات لموقع “كواليس اليوم” فإن طريقة تصميم الموقع الجديد لوكالة المغرب العربي للأنباء غير عملية، ولا تحقق الفائدة المرجوة من زيارة الموقع، بل إن طبيعة المواقع الإخبارية لا تتناسب وطريقة التصميم المعقدة، والتي تستنزف وقت المبحر بحسب مهندس معلوماتي ملم بتقنيات إحداث المواقع الإخبارية.

ورغم أن إدارة وكالة المغرب العربي للأنباء، قدمت الموقع الجديد كفتح تقني، إلا أن المتتبعين والمهتمين لم يقفوا على ما تتحدث عنه إدارة الوكالة، علما أن تصميم الموقع كلف ملايين السنتيمات، وخيب آمال العاملين بالوكالة.

واستنادا إلى مصادر “كواليس اليوم” فإن المدير العام للوكالة خليل الهاشمي الإدريسي، يقف خلف فكرة تجديد موقع الوكالة، وتصميمه بطريقة جديدة، إلا أن الصورة النهائية للموقع، لم تكن بالطريقة التي روج لها.

وفي نفس السياق، اشتكى بعض العاملين بالوكالة، في حديث مع موقع “كواليس اليوم” من الاكراهات التي أضافها التصميم الجديد، المثقل بالتعقيدات، إلى درجة أن الحصول على قصاصة خبرية، يحتاج إلى عشرات النقرات، من أجل فتح رابط الخبر أو المادة المطلوبة، لأن مشكلة الموقع الجديد، تكمن في إحالة رابط عنوان الخبر لروابط أخرى لتبدأ رحلة التيه، حتى أن أحد الصحفيين تهكم على فكرة إحداث الموقع الجديد، وعلق على الأمر بأن استغلال هذا التصميم، يقتضي تزويد الراغبين في زيارة الموقع بدليل حول كيفية الإبحار، بأسرع وقت ممكن وبطريقة تحقق فائدة الزيارة.

يذكر أن الكثير من المشاكل التي تتخبط فيها وكالة المغرب العربي للأنباء أبصرت النور منذ فترة، كما أن بعض القرارات المتخذة على صعيد الوكالة باتت تثيرا نقمة المهتمين بقطاع الإعلام.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.