عاجل: مكتب المخابرات يحبط مخططا إرهابيا بالمغرب وينقذ أمنيين هولنديين من عملية اغتيال

مشاهدة 13 أبريل 2015 آخر تحديث : الإثنين 13 أبريل 2015 - 8:59 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط

نجحت مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الاثنين، في إحباط مخطط إرهابي جديد ضد الاستقرار المغربي. كما أنقذ أمنيين هولنديين من الاغتيال.

اقرأ أيضا...

وجاء في بلاغ لوزارة الداخلية توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه قبل قليل، أنه وفي إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إفشال مخطط إرهابي خطير كان يستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة، على خلفية تفكيك خلية إرهابية بتاريخ 13/04/2015 تنشط بسلوان (نواحي الناظور) مكونة من ستة أفراد حاملين للفكر الجهادي.

وقد كشفت التحريات الدقيقة أنه تنفيذا للأجندة التخريبية التي يعتمدها مقاتلو ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية”، خطط أفراد هذه الخلية لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بالمملكة من بينها التصفية الجسدية لبعض الأشخاص المتهمين بتبني منهج عقائدي مخالف لهذا التنظيم الإرهابي.

كما أكد البحث والتتبع أن أفراد هذه الخلية كانوا يعقدون لقاءات سرية للتخطيط لمشاريعهم الإرهابية، بالموازاة مع انخراطهم في تداريب شبه عسكرية بإحدى الغابات المجاورة لمدينة سلوان قصد الرفع من جاهزيتهم القتالية تحسبا لأية مواجهة مع القوات الأمنية.

ووعيا منها بأهمية التعاون الأمني لدرء الخطر الإرهابي والحفاظ على الأمن والاستقرار العالمي، بادرت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتزويد نظيرتها بهولندا بمعلومات ميدانية دقيقة مكنت من اعتقال مواطن مغربي مقيم بهذا البلد، له ارتباط وثيق بأفراد هذه الخلية، كان يخطط للحصول على أسلحة نارية ومتفجرات من أجل استهداف عناصر أمنية هولندية.

وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • أصبح الأمن في العالم دينامو يمسك بالسياسة ويحركها ويسيرها كيف يشاء وكما يشاء بل يتحكم في الاقتصاد بالطريقة التي يبتغيها هو’ فلا غرابة أن يكون الصراع الدائر حاليا في هذا الكون يدور حول من يستطيع التحكم في الخريطة الأمنية العالمية, ومن يستطيع لنفسه حلفاء أمنيين ظرفيين أو دائمين.

    لم يكن المغرب بعيد عن هذا التدافع في حرب المواقع الأمنية بالنظر إلى موقعه الجغرافي المتميز الذي يحاذي خطوط التماس بين التي تجمع بين ساحلين وإفريقيا وجنوب الصحراء,فوق ذلك راكمت بلادنا تجربة أمنية كبيرة في التعاطي مع قضية الإرهاب.
    لقد استطاع المغرب أن يصبح رقما صعبا في المعادلة الأمنية العالمية’ بل اكتسب ثقة أقوى الأجهزة الأمنية في العالم وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية واسبانيا التي صارت تتعامل معه كند امني يشارك في القمم العالمية للأمن ويساهم في الحملات الدولية ضد الإرهاب وصارت خبرته الأمنية مطلوبة في العديد من دول العالم. فمن أين اكتسب المغرب هذه الخبرة الأمنية….

    قد يكون الجواب مرتبطا في المقام الأول بالتجربة الطويلة التي راكمها المغرب في التعاطي مع أحداث 16 مايو بالدار البيضاء.

    لقد بات العقل الأمني المغربي يقظا لأنه أدرك إنما حدث قد يتكرر بنفس الصيغة وهذا ما حدث في اركانة بمراكش الحمراء سنوات – 28 ابريل 2011- بعد 16 مايو 2003. بين محطتي الدار البيضاء ومراكش وبعدهما كانت بلادنا تتعامل بصرامة مع التهديدات المنية التي كانت ترد من مصادر متعددة أبرزها القاعدة في المغرب الإسلامي.
    إن تجربة المغرب الأمنية في التعاطي مع الخلايا الإرهابية والقائمة على الشكل ألاستباقي هي التي دفعت الوزير السابق في الداخلية الفرنسي شارل باسكوا إلى القول غداة أحداث شارلي أبدو أن فرنسا فقدت حليفا استراتيجيا حيث هاجم حينها الحكومة الفرنسية الحالية التي لم تستطع بناء جو من الثقة مع حليف استراتيجي لفرنسا مثل المغرب.

  • al 3azzz

  • تبارك الله على رجالنا الله يزيدكم القوة والعزيمة على ولاد الحرام

  • تبارك الله عليهم ياربي تحفظ بلادي المغرب من كل شر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.