مئات القتلى في أعنف زلزال يضرب النيبال

مشاهدة 25 أبريل 2015 آخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 4:44 مساءً

كواليس اليوم: عن (وكالات) بتصرف خلف زلزال عنيف ضرب النيبال، اليوم السبت، المئات من القتلى والمفقودين، فيما لا تزال حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع. وإلى حدود الآن، وصلت حصيلة قتلى الزلزال إلى 1000 شخصا، حسب الشرطة فيما عمليات البحث مازالت مستمرة. وأدى زلزال بلغت قوته 7,9 درجات إلى سقوط مئات القتلى في نيبال وأحدث دمارا كبيرا، وشعر بهزاته العنيفة سكان مناطق بالهند وبنغلادش. وقال المتحدث باسم الشرطة كمال سينغ بام إن “حصيلة ضحايا الزلزال ارتفعت إلى حوالي 1000 قتيلا، 600 منهم في كاتماندو فقط”، موضحا أن “عمليات الإنقاذ ما زالت جارية، ونتخوف من ارتفاع عدد الضحايا كلما أزلنا حطاما أكثر”. وقال الرجل الثاني في سفارة نيبال كريشنا براساد داكال “تلقينا معلومات تفيد أن هناك خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات في نيبال”. وأضاف أن “مئات الأشخاص لقوا مصرعهم في عدة مناطق في البلاد وخصوصا في كاتماندو وبوخارا”. وكان المعهد الأمريكي للجيوفيزياء قال إن قوة الزلزال بلغت 7,5 درجات، ولكن تبين لاحقا أنها 7,9 درجات وبعمق 15 كيلومترا. ووقع الزلزال على بعد 68 كيلومترا شرق مدينة بوخارا السياحية. وسارع السكان إلى الفرار من منازلهم تفاديا لانهيار الجدران حولهم. وقال مراسل في كاتماندو “انهارت جدران المنازل حولي. العائلات جميعها خرجت إلى ساحات منازلها. الهزة لا تزال مستمرة”. وأفاد شهود عيان وتقارير إعلامية أن الهزة الناتجة عن الزلزال استمرت بين 30 ثانية ودقيقتين. من جهتها أعلنت وزارة الطوارئ الروسية استعدادها لإرسال فرق إنقاذ إلى نيبال والمساعدة في انتشال ضحايا الزلزال وإزالة آثار الدمار. وألحق الزلزال دمارا كبيرا في المنازل والمباني الحكومية في العاصمة كاتماندو وتسبب في انقطاع الاتصالات الهاتفية وخطوط الكهرباء، كما وردت معلومات عن تعرض مهبط الطيران لأضرار كبيرة أدت إلى توقف العمل فيه. وشعر سكان نيبال وأجزاء من الهند وبنغلادش بالهزة التي أدت إلى انهيار برج تاريخي في العاصمة، وتسببت في انهيارات ثلجية على منحدرات جبال الهيمالايا في منطقة إيفريست.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.