ماذا تفعل إذا التقيت مهاجرا إفريقيا بالمغرب وعرض عليك اقتسام 1500000 أورو

مشاهدة 9 أبريل 2015 آخر تحديث : الجمعة 10 أبريل 2015 - 1:41 مساءً

كواليس اليوم: الدار البيضاء

كشفت مصادر أمنية لموقع “كواليس اليوم” أن المنطقة الأمنية عين السبع الحي المحمدي، الدار البيضاء، تلقت شكاية من مواطن مغربي تفيد تعرضه للنصب على الطريقة الإفريقية من مواطن غيني، وذلك بعدما قصده بالشارع العام وطلب منه أن يساعده لاستخلاص مبلغ مالي قدره 1500000 أورو، أرسل إليه من طرف أحد أقاربه المقيم بأوروبا، وقد أدلى له بوثيقة تفيد أنه سيستلم المبلغ المذكور من السفارة الغينية بالرباط.

اقرأ أيضا...

وأضاف الموقوف أن مساعدته ستكون مقابل إعطائه مبلغ 16000 درهم كمصاريف لاستلام المبلغ من السفارة مقابل أن يقتسم معه المبلغ.

وبعد ذلك، تبادلا الأرقام الهاتفية فيما بينهما واتفقا على مهلة للتفكير.

ولتثبيت الخدعة من طرف المشتبه فيه الغيني الأصل، اتصلت امرأة تتحدث باللغة الفرنسية وبلكنة إفريقية بالضحية وأخبرته أنها والدة المشتبه فيه وطلبت منه أن تتم الأمور بينه وبين ابنها في سرية تامة.

شكوك المواطن المغربي فيما تقدم به المشتبه فيه من ادعاءات دفعته إلى الإتصال بالمصالح الأمنية والتبليغ عنه، بحيث وبتنسيق معه تم نصب كمين له، وعليه تم إيقاف الغيني في حالة تلبس وهو يتسلم مبلغ 16000 درهم من الضحية.

وأثناء البحث معه، بحيث ومن خلال البحث الأولي، اعترف الموقوف أنه اختلق القصة ليسقط الضحية في شباك النصب وقد كانت غايته الأساسية من وراء ذلك الحصول على المال ليهاجر صوب أوروبا.

وأضاف أن صديقا له كاميرونيا يقطن بالرباط هو من أوحى له بهاته الحيلة.

وبتاريخ 26 مارس الجاري قدم الموقوف إلى العدالة بناء على تعليمات النيابة العامة، وقد تم إشعار الهيئة الدبلوماسية لدولته، في حين تم نشر مذكرة بحث في شأن المواطن الكاميروني.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.